الشرطة العراقية سترد بقوة على كل هجوم

عربة «ابو النفط» تحولت الى راجمة صواريخ

بغداد - اعلن قائد الشرطة العراقية ووكيل وزارة الداخلية الفريق احمد كاظم ابراهيم الجمعة ان الشرطة العراقية سترد بـ"أضعاف مضاعفة" على المهاجمين الذين يريدون منع السكان من ممارسة حياتهم الطبيعية وارغام الصحافيين الاجانب على مغادرة العراق.
واعلن ابراهيم في مؤتمر صحافي عقد في فندق فلسطين ميريديان ان "التحقيق جار وسترون عمل كبير من الشرطة. سنرد اضعاف مضاعفة نيابة عن الشعب العراقي".
واوضح انه "حادث اجرامي لانهم يريدون ان يمنعوا الطالب من الذهاب الى المدرسة والموظف الى الدائرة والعامل الى مكان عمله".
واضاف "سنرد على اي محاولة تريد النيل منا".
وتساءل يقول "هل رأيتم ماذا حصل في تركيا، لمصلحة من حدث ذلك؟".
واكد ان "هذا مستحيل، العراقيون مصممون على منع اي محاولة تريد النيل من حريتهم".
وقال ان الهجوم "استهدف فندق (فلسطين) وعبره الصحافيين. ان المهاجمين يعتقدون ان بامكانهم دفع الصحافيين الى مغادرة البلد لكن الصحافيين شجعان كرجال الشرطة ولا يخافون".
وحول المشتبه فيهم الذين يقفون وراء تلك الهجمات، قال "اي من هؤلاء من فلول النظام او اتباع القاعدة او من الاسلاميين".