الشرطة البريطانية تتعرف على جثة كيلي

زوجة كيلي، بالأسود، تبدو مصدومة

لندن - اكدت الشرطة البريطانية السبت رسميا وفاة خبير الاسلحة البريطاني ديفيد كيلي الذي وجهت اليه الحكومة البريطانية اصبع الاتهام بكونه المصدر الذي نقل عنه صحافي في هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) قوله ان الحكومة "ضخمت" ملف التسلح العراقي.
واكدت الشرطة في بيان قرأه المتحدث باسم شرطة تايمز فالي، ديفيج بورنيل، خلال مؤتمر صحافي ان الجثة التي عثر عليها الجمعة قرب هاروداون هيل، على بعد 70 كيلومترا غرب لندن، "تم التعرف عليها رسميا بوصفها جثة ديفيد كيلي".
واضاف البيان ان "فحص الجثة بين ان الوفاة نجمت عن نزيف بسبب جرح في معصم اليد اليسرى. الجرح ناجم عن اداة حادة".
وقال "عثرنا على سكين وعلبة مفتوحة تحتوي على مادة كو-بروكسيمول (مادة مخففة للالم) في المكان".
وقال برونيل "التحقيق مستمر ولكن لا يوجد ما يشير في الوقت الراهن الى تورط طرف اخر" في وفاة كيلي، مرجحا بذلك فرضية الانتحار.
وطلبت الشرطة من الصحافة احترام الحياة الخاصة لعائلة كيلي في "هذا الظرف الصعب".
وكانت زوجة كيلي، جانيس، وواحدة من بناته الثلاث غادرتا المنزل قبل الظهر بمرافقة الشرطة الى مستشفى جون رداكليف باوكسفورد للتعرف على الجثة.
وعثر على جثة كيلي صباح الجمعة على بعد نحو ثمانية كيلومترات من منزله، في غابة قريبة من هاروداون هيل.
وكان غادر منزله بعد ظهر الخميس قصد التنزه. وقالت عائلته انه لم يكن معتادا على القيام بنزهات طويلة بمفرده.
واشارت زوجته في حديث نشرته صحيفة نيويورك تايمز الاميركية السبت ان الشرطة ترجح فرضية الانتحار.
ولكنها قالت انها لم تشتبه بوجود رغبة لدى زوجها بالانتحار "رغم تعرضه لضغوط كبيرة جدا، مثلنا جميعا".
واكد ديفيد كيلي (59 عاما)، الخبير في الاسلحة الجرثومية العراقية، الثلاثاء امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني انه لم يكن المصدر الرئيسي الذي استندت اليه "بي بي سي" لتقول ان الحكومة قامت "بتضخيم" ملف الاسلحة العراقي.
ولامت وزارة الدفاع البريطانية ديفيد كيلي متهمة اياه بالتحدث الى الصحافي اندرو كيليغان.
ووصف رئيس الوزراء توني بلير السبت موت كيلي بانه "مأساوي" ووعد بتحقيق مستقل لكشف ملابساته.
وبات بلير مهددا بسبب الجدال الدائر حول ملف الاسلحة العراقية، وقد رفض الاجابة على سؤال صحافي مباشر في طوكيو اليوم السبت حول ما اذا كان يعتزم الاستقالة واكتفى بالتحديق امامه دون ان يقول شيئا.