الشجار يهدد صحة الزوجين

التفاهم افضل

واشنطن - كثيرا ما ينصح الخبراء بأسلوب الحديث والحوار بين الزوجين، باعتباره خير وسيلة للتفاهم والتقارب بينهما ولكن تحول هذا الحوار إلى صراع وشجار كبير بينهما قد يهدد صحتهما، ويعرضهما لمشكلات صحية خطيرة.. هذا ما حذر منه الباحثون في جامعة ميامي الأمريكية.
فقد وجد هؤلاء أن النقاشات بين الأزواج في العلاقات المضطربة، التي يطلب فيها أحد الزوجين تغيرات معينة من الآخر عادة ما يصاب فيها الزوج المتصلب بزيادة ملحوظة في ضغط الدم، الذي يدوم طوال مدة الحديث.
وقال الباحثون إن الزيادة المتكررة والدائمة في ضغط الدم قد تؤثر على صحة الجسم مما يؤدي إلى إصابتهما أو أحدهما بأمراض القلب.
وبشكل عام أكد الخبراء أن الأشخاص الذين يصابون بزيادات عالية في ضغط الدم، خلال فترات النقاش المسببة للغضب والتوتر، هم الأكثر إصابة بالأمراض، والأكثر إظهارا للسلوكيات السلبية.
وتقترح الاكتشافات أن الشخص الذي يطلب التغيير من شريك حياته أكثر إصابة بالتأثيرات الصحية السلبية الناتجة عن الجدال والشجار.(قدس برس)