الشباب الاماراتي مستمر في الصراع على مركز الوصيف

الشباب في مهمة صعبة

دبي - يتطلع الشباب الى الحفاظ على مركزه الثاني عندما يستضيف الظفرة الحادي عشر الاحد في المرحلة السادسة والعشرين الاخيرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

وتقام السبت مباراة واحدة وهي احتفالية للعين المتوج باللقب في مواجهة ضيفه الشارقة، في حين تختتم المرحلة الاحد فيلعب ايضا الوصل مع الجزيرة، والوحدة مع النصر، وبني ياس مع الاهلي.

وبعد حسم العين للقب الدوري ومعرفة هوية الهابطين الى الدرجة الثانية (عجمان والاتحاد كلباء)، فان معركة المركز الثاني هي الاهم مع ختام البطولة كونها قد تسمح لصاحبها المشاركة مباشرة في دوري ابطال اسيا الموسم المقبل.

وتملك الامارات مقعدين ونصفين في البطولة القارية، حيث يتاهل مباشرة بطلا الدوري ومسابقة الكأس، ويلعب صاحبا المركزين الثاني والثالث دورين تمهيديين.

وتكمن اهمية المركز الثاني انه في حال فوز العين بلقب الكأس ايضا فان وصيف الدوري يتأهل مباشرة الى دوري ابطال اسيا دون الحاجة لخوض دور تمهيدي.

كما ان المركز الثاني يعد مهما للشباب لاسباب معنوية، بعدما ظل بعيدا عن مراكز المقدمة منذ ان احرز لقب الدوري لاخر مرة عام 2008، لذلك لن يفرط بالفرصة السانحة لاحتلال الوصافة التي ستكون له في حال فوزه على الظفرة (26 نقطة).

ويملك الشباب 48 نقطة وهو نفس رصيد الجزيرة الثالث، لكنه يتفوق عليه بالمواجهات المباشرة بينهما.

وستكون مهمة الجزيرة الذي ضمن المركز الثالث على الاقل كونه يتقدم على الوحدة الرابع بفارق اربع نقاط اصعب عندما يحل ضيفا على الوصل السادس (39 نقطة) احد افضل الفرق في دور الاياب والذي لم يخسر في اخر سبع مباريات.

وضمن الوحدة المركز الرابع بعدما رفع رصيده الى 44 نقطة وبفارق خمس نقاط عن ضيفه النصر (39 نقطة) الساعي للبقاء في المركز الخامس الذي ينافسه عليه الوصل والاهلي السابع (38 نقطة) والذي يحل ضيفا على بني ياس الثامن (32 نقطة).