الشاي بالحشيش في مقهى عام بكندا

الحكومة الكندية تعمل على تحسين

فانكوفر (كندا) - بات بامكان المرضى الذين يسمح لهم بتعاطي الحشيش لاغراض علاجية ان يقوموا بذلك من الان فصاعدا في مكان عام اطلق عليه اسم "ماريجوانا تي هاوس" (مقهى الماريجوانا) الذي افتتح ابوابه الاربعاء في فانكوفر غرب كندا، بحسب احد مديري المقهى مايكل مانيوتيس.
وهذا هو المكان الاول من نوعه الذي يفتتح في كندا. ويتوقع مالكوه ان يقدم خصوصا السجائر والمأكولات والشاي بالحشيش.

وبهدف تعاطي هذه المادة بصورة شرعية لاغراض علاجية، ينص القانون الكندي المطبق منذ تموز/يوليو ان على المرضى -المصابين خصوصا بالايدز او بالسرطان- ان يكونوا بلغوا مرحلة مرضية يستحيل شفاؤهم من بعدها، اي في مرحلة نهائية من المرض، وان يكون املهم في البقاء على قيد الحياة لا يتجاوز 12 شهرا.

واعلن مايكل مانيوتيس "لقد خطونا خطوة اضافية ايضا عن طريق السماح لعامة الناس" بالدخول الى المكان، مشيرا الى ان ذلك يسمح بمساعدة المرضى في نزاعهم مع المرض.

وقد اثار هذا النظام تساؤلات حول تفسير القانون بهذه الطريقة لجهة السماح بتعاطي الحشيش.

وقد تعذر الاتصال بالسلطات الصحية الكندية للحصول على تعليقهم على هذه المعلومات.

ويضم المقهى عددا من الغرف التي تسمح للمرضى بتعاطي الحشيش، ولمرافقيهم او لمن هم دون الثامنة عشرة ان ينتظروا في قاعة اخرى حيث يشربون الشاي او اي مشروب اخر.