الشاهنامة تدخل 'ذاكرة العالم'

30 عاما استغرق نظم الشاهنامة

القاهرة - وافقت اللجنة الاستشارية الدولية لبرنامج "ذاكرة العالم" التابع لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) الخميس على ادراج مخطوطة "الشاهنامة" ومجموعة المخطوطات الفارسية التي تملكها دار الكتب المصرية ضمن ذاكرة العالم.
وقال رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية المصرية محمد صابر عرب ان "هذا القرار يعتبر مهما جدا اذ تملك الدار 1102 مجلد للمخطوطات الفارسية تتضمن 2208 عناوين وتتناول معارف انسانية مختلفة".
واشار الى ان "من اهم المخطوطات الفارسية التي تملكها دار الكتب المصرية 'الشاهنامة' التي تعتبر اهم ملحمة ادبية فارسية عن الحياة في بلاد فارس منذ بدء الخليقة حتى دخول الاسلام اليها، واستغرق نظمها شعرا اكثر من ثلاثين عاما".
كما تضم المجموعة مخطوطة "بستان سعدي" المنسوخة عام 839 للهجرة (نحو 1300 للميلاد) ومخطوط "في علم التشريح" لابراهيم عثمان الهمداني، الى جانب مخطوطات اخرى في الادب والتفسير واللغة والطب والفلك والفلسفة والتاريخ.
وتملك دار الكتب المصرية اكثر من 100 الف مخطوطة باللغات العربية والتركية والفارسية وغيرها، الى جانب اكثر من اربعة الاف بردية تعود الى بدايات العصر الاسلامي وبعض برديات الجنيزة التي تعود الى العصر نفسه لكنها خاصة بالجالية اليهودية التي عاشت في مصر تحت الحكم الاسلامي.
وانشىء سجل ذاكرة العالم عام 1997، ويهدف البرنامج الى حفظ التراث الوثائقي الذي يشكل ذاكرة للعالم ويعكس تنوع اللغات والشعوب والثقافات.