الشامبو قد يؤدي للبلوغ المبكر عند الفتيات

شعر ناعم

واشنطن - حذر باحثون مختصون في دراسة نشرتها مجلة "نيوساينتست" العلمية من أن بعض أنواع الشامبوهات قد تسبب البلوغ المبكر للفتيات وخاصة من السمراوات وصاحبات البشرة السوداء لغناها بالهرمونات الجنسية الأنثوية.
وأوضح الباحثون أن بعض منتجات العناية بالشعر لا سيما المخصصة للسود تحتوي على كميات ضئيلة من الهرمونات التي قد تسبب النمو والتطور الجنسي عند البنات ودخولهن في مراحل البلوغ بصورة مبكرة.
ونبه الباحثون في إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية إلى عدم وجود كمية آمنة من الاستروجين ولا يجب إدخال هذا الهرمون في أي من المنتجات التجارية.
ولفت الخبراء إلى أن الفتيات في الغرب يصلن إلى مرحلة البلوغ بصورة مبكرة وتختلف أسباب ذلك حسب نوعية وطبيعة الغذاء وحتى الملوثات البيئية التي تسهم في هذا الأمر مشيرين إلى أن الفتيات السمراوات والسوداوات يبلغن بشكل أبكر من نظيراتهن البيضاوات حيث تبدأ أعراض البلوغ كنمو الثدي وشعر العانة في سن الثامنة عند أكثر من نصف الفتيات السوداوات في الولايات المتحدة مقارنة مع 15 في المائة فقط من البيضاوات.
أما في أفريقيا فتصل البنات فيها إلى مرحلة البلوغ بصورة متأخرة بصرف النظر عن أوضاعهن الاجتماعية والاقتصادية.
وأرجع الباحثون في مركز بروك آرمي الطبي بتكساس هذه الفروقات الكبيرة جزئيا إلى الاستخدام المتكرر لمنتجات العناية بالشعر المحتوية على الهرمونات بين السود حيث تباع هذه المنتجات على شكل شامبوهات أو علاجات للشعر الجاف المتقصف.
وبينت دراسة سابقة أجريت عام 1998 على أربع بنات صغيرة من ضمنهن بنت في السنة الأولى من عمرها أن أعراض البلوغ ظهرت على جميع هؤلاء البنات بعد عدة أشهر من استخدام تلك المنتجات الهرمونية ولكنها ما لبثت أن اختفت عند التوقف عن استعمالها.
وأشار الباحثون إلى أن بعض المنتجات تحتوي على 1.6 - 2 غراماً لكل 100 غرام من مادة "استريول" أو 4 ملليغرامات من هرمون "استراديول" الذي يعتبر أقوى أشكال هرمون الاستروجين الأنثوي.