الشاعر خليفة الوقيان يتسلم جائزة مدينة فلورنسا العالمية في قاعة 'الخمسمائة'

فلورنسا (ايطاليا) ـ من مهدي النمر
وسام لكل شعراء الكويت

منحت مدينة فلورنسا الايطالية مهد النهضة والثقافة الأوروبية جائزتها العالمية للابداع والتميز في الشعر الى الشاعر الكويتي خليفة الوقيان تكريما لمكانته الأدبية وللشعر والنهضة الثقافية في الكويت في ذكرى توأمتها مع فلورنسا. وتسلم الشاعر خليفة عبد الله الفارس الوقيان جائزته في حفل كبير بقاعة "الخمسمائة" المنيفة بقصر السيادة "درع فلورنسا" الذي تمنحه مؤسسة "مركز ثقافة فلورنسا - أوروبا" للشخصيات الايطالية والعالمية التي برعت وتميزت في مجالات الثقافة والفنون والمهن والرياضة وفي العمل العام.

وتصدر الحفل السنوي التاسع والعشرين للجائزة عمدة المدينة ماتيو رينتسي ورئيس المجلس البلدي أوجينيو جاني ومحافظ مدينة ماسا كارارا والقائم بالأعمال في سفارة الكويت المستشار عيادة السعيدي ورئيس جائزة فلورنسا ماركو تشيللي ورئيس جمعية الصداقة الايطالية الكويتية بييرأندريا فاني وحشد من كبار الشخصيات والجمهور.

وافتتح رئيس الجائزة تشيللاي حفل تسليم الجوائز تحت عنوان "حفل حرية الثقافة" الذي قال "ان المؤسسة قررت هذا العام الذي يتصادف الذكرى العشرين للتوأمة بين مدينتي فلورنسا والكويت منح الجائزة الخاصة للفنانين والمبدعين من أرجاء العالم الى شاعر الكويت خليفة الوقيان الذي يعد أحد الأصوات الأكثر دلالة للشعر العربي المعاصر".

وقال ان المؤسسة الثقافية قامت منذ تأسيسها عبر مثل "التوأمة الثقافية" بتكريم مدن ومناطق أوروبية ثم وسعت أهدافها منذ بداية الألفية الجديدة الى مناطق العالم خارج القارة الأوروبية مثل مدن نيويورك وسانتياجو وساو جواو وفاتيما ومدينة الكويت وكوبنهاغن ومدينة الكاب وكويرنافوكا وغيرها طوال هذه السنوات.

ونبه الى أن لجنة التحكيم قاربت هذا العام 320 عملا ابداعيا رفيعا في مجال الاداب وأكثر من 170 عملا متميزا من الفنون التشكيلية تسابقت لنيل الجائزة التي تمثل عروة فلورنسا عاصمة الثقافة الأوروبية التي تعكس جهود ونشاط المؤسسة ونضالها من أجل انقاذ كتدرائيات الثقافة التي تحتضر باسم ثقافة الحرية.

وسلم رئيس جمعية الصداقة بييرأندريا فاني درع "نينفا أوروبا" للابداع الشعري الى الشاعر الدكتور خليفة الوقيان الذي كان الشخصية العالمية الوحيدة بين كوكبة من المبدعين في جميع مجالات الفنون من الايطاليين الذين نالوا الجائزة هذا العام وقد سلمه رئيس المؤسسة شهادة التقدير والتكريم التي تمنح لأول مرة الى مبدع عربي.

وبهذه المناسبة قال الشاعر الدكتور خليفة الوقيان: "ان التكريم الذي حظيت به وخصتني به فلورنسا مهد الحضارة الحديثة وعاصمة الفنون والثقافة العريقة لهو وسام لكل شعراء الكويت وأدبائها وتكريم لبلدي الكويت" شاكرا المسؤولين في المدينة والقائمين على جائزتها المرموقة على ما خصوه به من تكريم.

وقال الشاعر الكويتي "ان الثقافة هي الجسر الأبقى الذي يستطيع أن يربط الشعوب باختلافها وأن يوثق العلاقات فيما بينها متخطيا كل ما يقع في هذا العالم من صراعات" مؤكدا أن "باستطاعتنا عبر طريق التواصل الثقافي تجاوز كل مجالات الخلاف ومواضعه".

وعبر الوقيان عن اعتزازه الخاص أن يكون أول شاعر عربي ينال هذا التكريم الأدبي الرفيع من مدينة فلورنسا مسقط رأس ملهم الشعر الايطالي والعالمي الخالد دانتى ألغييري وغيره من عظماء الفنانين والمفكرين والمبدعين الذين رصعوا بانجازاتهم سماء الحضارة والثقافة الانسانية بجواهر الابداع.

وبهذا الصدد شدد القائم بالأعمال على أن تكريم شاعر الكويت الدكتور خليفة الوقيان هو تكريم لكل رموز الثقافة والشعر والأدب في الكويت والعالم العربي كما يعد انجازا جديدا للدبلوماسية الشعبية وخطوة "تكميلية" في مسيرة تعزيز العلاقات المتميزة التي تربط بين الكويت وايطاليا الصديقة.

وأشار المستشار عيادة السعيدي الذي يقيم الليلة مأدبة عشاء على شرف الدكتور خليفة الوقيان في هذا السياق الى المكانة الخاصة لمدينة فلورنسا مثنيا على جهود جمعية الصداقة الايطالية الكويتية وأنشطتها المتعددة في توسيع وترسيخ أواصر الصداقة والتعاون في مختلف المجالات وخاصة الثقافي والاعلامي والسياحي.

ومن جانبه قال نائب رئيس جمعية الصداقة الايطالية الكويتية أليساندرو فاني ان منح جائزة فلورنسا للشاعر الوقيان تقدير للثقافة الكويتية بأكملها في شخص أحد أبرز المعبرين عنها مشيرا الى أن رغبة القائمين على الجائزة المرموقة الاحتفال عبر هذا التقدير بذكرى التوأمة بين فلورنسا والكويت "لمن دواعي السرور" الخاص لجمعية الصداقة.

وأعلن أليساندرو فاني أن جمعية الصداقة الايطالية الكويتية ستقوم لأول مرة بنشر بعض أعمال الوقيان الشعرية باللغة الايطالية بعد أن لاقت أشعاره اعجابا مدهشا لدى جمهور فلورنسا ليوثق الشعر والثقافة أكثر ارتباطها الخاص بالكويت وشعبها الصديق. (كونا)