الشارقة تطلق مهرجان الإمارات العاشر لمسرح الطفل

ترسيخ دور المسرح الثقافي والإنساني والتعليمي

الشارقة ـ حددت جمعية المسرحيين في الإمارات تاريخ 22 من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري موعداً لإطلاق مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته العاشرة 2014، هذا المهرجان المسرحي الذي يعتبر الوحيد على مستوى دولة الإمارات الموجه مباشرة للجمهور ينتظره الطفل والعائلة بشغف في موعده المحدد سنوياً خلال الإجازة المدرسية.

وتشارك في دورة هذا العام من المهرجان والذي سيقام على قاعة قصر الثقافة بالشارقة، خمس فرق مسرحية هي: مسرح الشارقة الوطني بمسرحية "بلاد الفراولة"، ومسرح رأس الخيمة الوطني بمسرحية "البطاريق تغني"، ومسرح دبي الشعبي بمسرحية "عودة السنافر"، ومسرح العين بمسرحية "مدينة القطط"، ومسرح خورفكان للفنون بمسرحية "الشبح الظريف"، تتنافس جميعها على جوائز المهرجان، وفقا لما أقرته لجنة اختيار العروض التي تشكلت من المسرحيين: حسن رجب، عبدالله مسعود ومحسن محمد، والتي استبعدت عددا من العروض لعدم استيفائها لشروط المشاركة في المهرجان.

كما اختارت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان والمتكونة من: إسماعيل عبدالله رئيس المهرجان، د. حبيب غلوم مدير المهرجان، وعضوية كل من: أحمد الجسمي، ناجي الحاي، مرعي الحليان، أحمد بورحيمة، وليد الزعابي، راشد بن عبود وأحمد ناصر الزعابي، الشخصية المسرحية المكرمة في دورة هذا المهرجان وهي شخصية الفنان الإماراتي عبدالله صالح الرميثي، لما قدمه من عطاء كبير في مسرح الطفل ممثلا ومؤلفا ومخرجا وكاتبا للأغاني وملحنا لها.

وفي جديد هذه الدورة من المهرجان، قررت اللجنة العليا المنظمة نقل عروض المهرجان وبعد انتهائه مباشرة إلى مدينة خورفكان، وفي هذا الصدد صرح اسماعيل عبدالله رئيس المهرجان قائلاً: "لما لمسناه من تفاعل واضح وحضور جماهيري غفير في عروض مسرح الطفل في دوراته السابقة، وعروض الموسم المسرحي الأخير، سعينا في جمعية المسرحيين نحو الاستفادة من الزخم الجماهيري الحاصل في عروض مسرح الطفل، عبر نقل هذه العروض إلى مدن وإمارات أخرى، لكي نرسخ دور المسرح الثقافي والإنساني والتعليمي وأثره الإيجابي على تنمية الطفل والمجتمع".

وأضاف قائلا: "وقع اختيار اللجنة العليا هذا العام على مدينة خورفكان، لإقامة مهرجان مسرحي رديف لمسرح الطفل، تنتقل فيه نفس عروض المهرجان بالكامل إلى مدينة خورفكان في هذه الدورة، في تجربة أولى نعمل على تطويرها واعتمادها في خططنا الرامية إلى تطوير المهرجان".