الشارع المصري يرد بغضب على ضرب العراق

القاهرة - من لميا راضي
مظاهرات يتوقع لها أن تحتد في الأيام القادمة

رد الشارع المصري بعفوية وغضب على الضربات الاميركية التي وجهت الى العراق الخميس وتحدى الحظر الذي يفرضه قانون الطوارئ اذ تظاهر حوالي عشرة الاف مصري بالقرب من السفارة الاميركية في قلب القاهرة.
وككرة الثلج ومع مرور الوقت تجمع الالاف في ميدان التحرير في وسط القاهرة في تظاهرة تخللتها مواجهات لفترة قصيرة مع قوات مكافحة الشغب التي سدت المنافذ المؤدية الى السفارة الاميركية.
وما زال عدد كبير من المتظاهرين مفترشين الارض في الميدان مصممين على تمضية الليلة هناك على ان يتوجهوا غدا صباحا الى الجامع الازهر لاداء صلاة الجمعة.
واستخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لمنع تقدم المتظاهرين واصيب نحو 100 من المتظاهرين ورجال الشرطة بجروح طفيفة بسبب رشق الحجارة او الضرب بالهراوات.
ورفع الطلاب لافتات كتب عليها "كلنا قنابل بشرية امام هذه الهجمة الصهيونية الاميركية" و "الدوحة وتل ابيب وجهان لعملة واحدة".
وهتف المتظاهرون "بوش هتلر، بلير موسوليني" و"اول مطلب للشباب اغلاق سفارة الارهاب" وحملوا اعلاما عراقية وفلسطينية وصورا للرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
وشارك في التظاهرات قادة من احزاب المعارضة وطلاب الجامعة الاميركية القريبة من المكان وتلامذة مدارس وفتيات يرتدين الجينز مع اخريات محجبات رفعن بيد المصحف وبالاخرى علما عراقيا لساعات في وسط المدينة متحدين قانون الطوارئ الذي يحظر التجمهر والتظاهر دون ترخيص في الاماكن العامة والساري المفعول منذ 1981.
وهتفوا "النهاردة بيضرب العراق وبكره حيضرب في بولاق" وادى نحو 20 شخصا من المسيحيين والمسلمين صلاة مشتركة في وسط الميدان من "اجل نصرة العراق".
واطلق المتظاهرون ايضا هتافات بينها "فين الجيش العربي فين" و "حسني مبارك يا جبان يلي مطاطي للاميركان" و "يا حكومة قطع الايد يوم رحيلك حيكون عيد".
ومارست قوات مكافحة الشغب المزودة بقنابل الغاز المسيل للدموع ضبط النفس.
وقال احد عناصر الشرطة "لقد تلقينا اوامر بعدم استخدام العنف لان التظاهرة يمكن ان تنجر حينها الى الفوضى".
واضاف "لو تركت مشاعري تتغلب على الواجب لكنت انضممت اليهم".
وكان حوالى الف طالب تجمعوا داخل حرم جامعة الازهر الواقعة في شمال شرق القاهرة صباح اليوم واطلقوا هتافات معادية للاميركيين بينها "لا اله الا الله وبوش عدو الله" و "بوش بوش يا مجرم بكره المسلم يحفر قبرك" و"يا حكامنا اشتد الضرب عاوزين دولة تعلن حرب" و "يا الله يا معين انصر جيش المسلمين".
وطوقت قوات مكافحة الشغب الجامعة حيث انتشر المئات من عناصرها في المكان في حين اصطف رتل طويل من شاحنات للشرطة تحمل قوات اضافية في الشوارع المجاورة.
كما تظاهر طلاب في جامعات الاسكندرية وحلوان وكفر الشيخ وطنطا.