السينما والتلفزيون في سفينة نجيب محفوظ

المبدع يترك بصماته الخالدة

القاهرة - يفتتح وزير الثقافة المصري الجديد شاكر عبد الحميد الاحد حلقة بحثية تنظمها لجنة السينما في المجلس الاعلى للثقافة احتفالا بمرور مئة عام على ميلاد الروائي المصري الحائزة جائزة نوبل للاداب نجيب محفوظ، تحت عنوان "نجيب محفوظ في السينما والتلفزيون".

ويحضر الحلقة البحثية التي تستغرق اربعة ايام عدد من كبار المخرجين والأدباء والفنانين المصريين، من ابرزهم المخرجان توفيق صالح احد أصدقاء محفوظ المقربين وعلي بدرخان.

وتضم الحلقات البحثية محاور عدة هي: " نجوم السينما في سفينة نجيب محفوظ " و"تجربتي في اداء شخصية ابراهيم شوكت في ثلاثية محفوظ" و"السيناريو كمرحة انتقالية في اعمال نجيب محفوظ الادبية" و"رواية الطريق بين فيلمي "وصمة عار" و"الطريق" و"الواقع والميتافيزيقيا عن نجيب محفوظ ـ خلال تجربته التلفزيونية" و"تجربتي مع ابداعات الاستاذ"، بالإضافة إلى "مدخل إلى قراءة سينما نجيب محفوظ" و"ادب نجيب محفوظ في السينما" و"نجيب محفوظ ضمير عصره".

كذلك يتم عرض افلام مختلفة من بينها فيلم "وصمة عار" لأشرف فهمي وسيناريو مصطفى محرم و"ثلاثية نجيب محفوظ" ليوسف مرزوق و"نجيب محفوظ ضمير عصره" لهاشم النحاس.

ومن ابرز المتحدثين في الندوات المخرج المسرحي احمد عبد الحليم والمخرج السينمائي كامل القليوبي والنقاد كامل رمزي وماجدة موريس وعبد المنعم تليمة والروائي يوسف القعيد وفاروق الرشيدي ومحمد ابو العلا السلموني وهاشم النحاس، إلى جانب آخرين.