السينما الهندية تعيد قراءة شكسبير

باتشان قام بأدوار المتمرد الثائر والضابط النزيه ومنافس البطل

مومباي - قالت صحيفة الثلاثاء ان الممثل الهندي أميتاب باتشان سيقوم بدور الملك لير في فيلم جديد تقدمه بوليوود يسعى الى ابراز علاقة التنافس الفني بين المسرح والسينما.

ويقول باتشان (64 عاما) الذي قام بتمثيل أكثر من 150 فيلما لعب خلالها أدوار المتمرد الثائر والضابط النزيه والشخص الذي ينافس البطل وذلك على مدى مسيرته الفنية التي تمتد عبر ثلاثة عقود ان بعضا من أفضل أدواره لم تأت اليه الا الان.

وفي فيلمه المقبل الذي أطلق عليه مؤقتا اسم الملك لير الاخير أو نداء الستار يؤدي باتشان دور ممثل مسرحي يقوم بدور الملك لير.

وقال باتشان لصحيفة تايمز أوف انديا "أقوم بدور ممثل مسرحي تنحسر عنه الاضواء يتلقى عرضا لتمثيل فيلم سينمائي" مشيرا الى دوره في الفيلم الذي يخرجه ريتوبارنو جوش.

وأضاف باتشان "أحب الموضوع، كان هناك دوما احتكاك ودي بين المسرح والسينما".

وكثيرا ما حقق ممثلون كبار في المسرح الهندي الشهرة في بوليوود ويقول باتشان انه يغبط أصحاب القدم الراسخة في كل من المجالين.

وأضاف باتشان "دوري ينبغي عليه أن يتعامل مع التحول من المسرح الى السينما. هذه هي المعضلة التي يسعى ريتو الى تناولها".

وكان فيلم (ايكلافيا) أحدث أفلام باتشان الذي قام فيه بدور ضابط مسن في الحرس الملكي قد نال استحسان الممثل البريطاني رالف فاينز الذي وصف الفيلم بأنه يحمل لمسات شكسبيرية.