السينما الفرنسية تفقد عميدها

الحرب انتهت..

كان (فرنسا) - قال المنتج جان لوي ليفي إن المخرج الفرنسي المخضرم الان رينيه توفي عن 91 عاما يوم السبت.

ورينيه هو عميد السينما الفرنسية وعضو أساسي في حركة نيو ويف الفرنسية. وبدأت شهرته في الخمسينات مع فيلمه الذي حقق مبيعات واسعة "هيروشيما حبي" وفيلمه الوثائقي حول مخيمات الاعتقال "ليل وضباب".

وعرض آخر أفلام رينيه "حياة رايلي" لأول مرة في مهرجان برلين السينمائي الدولي في فبراير/شباط الماضي.

وفاز المخرج الراحل بجائزة الأسد الذهبي عام 1960 في مهرجان البندقية السينمائي الدولي عن فيلمه "العام الماضي في ماريبنباد" كما جرى تكريمه عن مجمل أعماله في مهرجان كان السينمائي عام 2009.

واوضح ليفي الذي انتج الافلام الثلاثة الاخيرة للان رينيه "كان يحضر معي لفيلم اخر كان قد كتب نص السيناريو له".

وكان المخرج حقق الشهرة اعتبارا من العام 1959. وكان من اشهر اعماله "الحرب انتهت" الذي وضع السيناريو له الكاتب الاسباني خورخي سيمبرون و"سموكينغ نو سموكينغ"و "ليزيرب فول".

وفي اولى ردود الفعل على وفاته، حيى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس فيه "موهبة عظيمة معروفة عالميا".