السينما الجزائرية تجوب قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا

بحثا عن التتويج وسعيا للترويج

يسجل الفن السابع الجزائري عودته القوية على المستوى الدولي مسجلا مشاركاته عبر قارات إفريقيا وآسيا وأوروبا ضمن الندوات والمهرجانات السينمائية العالمية وضمن لجان التحكيم إضافة إلى العروض والورشات والتكريمات التي تأتي بعدما فاز الفيلم الجزائري "وقائع قريتي" للمخرج كريم طرايدية مؤخرا بجائزة التحكيم للدورة الثالثة من مهرجان السعيدية السينمائي "سينما بلا حدود" بالمغرب، وتوج الفيلم القصير "عاهدتك" للمخرج الجزائري محمد يرقي بالجائزة الأولى لمهرجان واسط السينمائي الدولي الثاني للأفلام الروائية القصيرة بمدينة الكوت العراقية.

تشد السينما الجزائرية الرحال إلى قابس وسوسة التونسية وخريبكة المغربية والإسكندرية وشرم الشيخ وأسوان المصرية وفينيسيا الايطالية وتتارستان الروسية.

• الجزائر و\'\'هندسة المهرجانات\'\' بقابس

تنظم الهيئة المديرة للمهرجان الدولي للفيلم العربي بقابس ندوة فكرية بعنوان "هندسة المهرجانات بين الواقع والمؤمل"، وذلك أيام 8 و9 و10 سبتمبر/أيلول 2017 بمشاركة مديرين لمهرجانات سينمائية ومنتجين وممثلين من الجزائر وتونس وسوريا وموريتانيا والمغرب والسودان ومصر والأردن ولبنان.

وسيبحث المشاركون في أشغال هذه الندوة ظروف تسيير المهرجانات السينمائية والتظاهرات الثقافية عموما انطلاقا من الفكرة مرورا بالتنفيذ والأهداف والتمويل والتقييم.

وسيتم بالمناسبة تنظيم ورشات عمل تتناول مواضيع مختلفة من بينها البحث في النص المؤسس أو فلسفة المهرجانات والقوانين وسبل التنظيم التي تحكم القطاع، وتشفع أشغال هذه الورشات بتوصيات ترفع إلى وزارة الشؤون الثقافية.

ومن ضمن المداخلات العلمية التي سيتم تقديمها خلال هذه الندوة الفكرية مداخلة بعنوان "هندسة الوعي الحقوقي عبر الأفلام" للأردني أيمن بردويل، بالإضافة إلى مداخلة للمخرج السينمائي السوداني أمجد أبوالعلاء تحت عنوان "محاولات لإيجاد السينما والجمهور".

وفي ذات السياق يلقي المشرف على مهرجان الأقصر السينمائي بمصر سيد فؤاد مداخلة حول "دور المهرجانات كمنتج ثقافي في دعم العلاقات الثقافية بين الشعوب"، وتقدم المخرجة اللبنانية زينة صفير مداخلة بعنوان "المهرجانات كموقع لتوزيعٍ بديل".

ومن سوريا يلقي مدير المهرجانات السينمائية والمؤسسة العامة للسينما عمار أحمد حامد مداخلة بعنوان "مهرجان دمشق الدولي أنموذج"، أما مداخلة الموريتاني أحمد مولود الهلالي، فتحمل عنوان ""حالة مهرجان مستقل: نواكشورت فيلم".

وستشهد هذه الندوة مشاركة عدد من المتدخلين التونسيين على غرار المنتج مدير الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية نجيب عياد والناقد السينمائي كمال بن وناس الذي سيلقي مداخلة بعنوان "هل يمكن لمهرجان محكم الهندسة أن يتغلب على غياب قاعة السينما". وسيتم خلال هذا اللقاء تكريم الفنان لطفي بوشناق إلى جانب المخرج فريد بوغدير.

• "سينما المتحف" تكرم المخرج مرزاق علواش

يضم برنامج الدورة الثالثة لتظاهرة «سينما المتحف» التي تختتم يوم 30 أغسطس/آب الجاري، بالمتحف الأثري لمدينة سوسة التونسية، تكريما للمخرج الجزائري مرزاق علواش مع عرض لفيلم «عمر قتلاتو» الذي أخرجه سنة 1976، وهو الفيلم الذي تم ترميم نسخته الأولى بنجاح بعدما تعرضت لبعض التلف، حيث يعد هذا العمل السينمائي أحد روائع السينما الجزائرية خلال سبعينيات القرن الماضي.

وتشهد التظاهرة عرض أفلام للصور المتحركة من بينها فيلم «إيطالية في الجزائر» الذي يعود تاريخ إنتاجه إلى سنة 1968، و«غراب العقعق» لجانيني ولوزاتي الذي تم ترشيحه لنيل جائزة الأوسكار عام 1966، إضافة إلى فيلم «حقيبة الأحلام» الذي كرم فيه «لويجي كومينسيني» السينما الصامتة سنة 1953.

وتحتفي التظاهرة بالذكرى السبعين لسينما «تاك ميالنو» من خلال عرض عدد من الأفلام الصامتة مثل الفيلم الصامت القصير الذي يحمل عنوان «التقاليد والعادات التونسية»، و«سترا ميالنو» الذي أنتج في عشرينيات القرن الماضي.

فعاليات الدورة الثالثة لتظاهرة «سينما المتحف» تنظمها جمعية إفريقيا والمتوسط للثقافة بالشراكة مع المركز الوطني للسينما والصورة.

* بالتوفيق للجزائر"في السينما الأفريقية بخريبكة"

تشارك الجزائر ضمن أربع عشرة دولة في الدورة العشرين لمهرجان السينما الأفريقية بين 9 و16 سبتمبر/أيلول المقبل مدينة خريبكة، وسط المغرب، وهي الدورة التي تُصادف الذكرى الأربعين لتأسيس المهرجان (1977 – 2017) العريق مغربياً وأفريقياً.

ستعرف الدورة مشاركة آخر الإنتاجات السينمائية الأفريقية، للتنافس على الجائزة الكبرى التي تحمل اسم المخرج السينغالي الراحل عثمان صامبين.

تمثّل هذه الأشرطة أربع عشرة دولة؛ وهي"بالتوفيق للجزائر" لفريد بنتومي من الجزائر، و"أطفال الجبل" للمخرجة بريسيلا أناني من غانا، و"فيليسيتي" لآن كوميز من السنغال، و"حدود" لأبولين تراوري من بوركينافاسو، و"نحبك هادي" لمحمد بنعطية من تونس، و"يوم للستات" لكاملة أبو ذكرى من مصر، و"كالوشي" لماندلا والتر ديب من جنوب أفريقيا، و"تنظيم غير قابل للتحكم" لأرنولد أكانزي من بنين، و"العاصفة الأفريقية قارة تحت التأثير" لسيلفيستر أموسو من بنين، و"سوليم" لستيفان أموسو من توغو، و"البلجيكي الأسود" لجان لوك هابيار يمانا من رواندا، و"قطار سكر وملح" لليسينيو أزيفيدو من موزامبيق، و"وولو" لداوودا كوليبالي من مالي، و"حياة" لرؤوف الصباحي من المغرب.

• الجزائر بشرم الشيخ الأفريقي الآسيوي للسينما والسياحة

اختارت إدارة مهرجان شرم الشيخ الأفريقي الآسيوي للسينما والفنون والسياحة إندونيسيا ضيف شرف دورته الأولى التي تقام فعالياتها خلال الفترة من 14 إلى 20 سبتمبر/أيلول المقبل، برئاسة الفنانة القديرة سهير المرشدي بمناسبة مرور 70 عامًا على العلاقات الدبلوماسية المصرية الإندونيسية.

ويشارك في فعاليات المهرجان كل من "الجزائر، مصر، روسيا، الصين، السويد، النرويج، كينيا، الهند، المغرب، اليابان، كازاخستان، إندونيسيا، كوريا، الإمارات العربية المتحدة، تونس، ليبيا، العراق، الأردن، سنغافورة، بنين، استراليا، جنوب أفريقيا، الدنمارك، تايلاند، كولومبيا، البرازيل والمملكة المتحدة".

وتقام فعاليات الدورة الأولى للمهرجان تحت شعار "مصر آمنة قادرة على مواجهة الإرهاب" تحت رعاية وزارة الثقافة وجامعة الدول العربية ومحافظة جنوب سيناء والمركز الثقافي الروسي والمركز الثقافي الصيني والمركز الثقافي الإندونيسي.

وتكثف إدارة المهرجان ومنظمة الشعوب الأفريقية الآسيوية برئاسة الدكتور حلمي الحديدي وزير الصحة الأسبق، اجتماعاتها حاليا بشكل متواصل للاطمئنان على كل التحضيرات والترتيبات الخاصة بجميع أنشطة المهرجان مع اقتراب انطلاق فعالياته.

ومن المقرر أن تشهد فعاليات الدورة الأولى للمهرجان إقامة العديد من الأنشطة الثقافية المختلفة، التي من شأنها أن تسهم في تعزيز العلاقات بين مختلف دول القارتين، إلى جانب تبادل الخبرات وتقريب الثقافات العالمية والشعوب مع بعضها البعض، باعتبارها أهم أدوات الحوار التي تساهم في توطيد العلاقات المختلفة، وخاصة الثقافية بين الدول.

واختارت إدارة مهرجان شرم الشيخ الأفريقي الآسيوي للسينما والفنون والسياحة، عددًا من كبار صناع السينما في القارتين الأفريقية والآسيوية للمشاركة في لجان تحكيم مسابقتيه "الأفلام الروائية الطويلة والأفلام الروائية القصيرة".

ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة مدير التصوير السينمائي المعروف الدكتور رمسيس مرزوق، ويشارك في عضويتها الناقد كيث شيري، المنتج ميكيل باريش، المنتج براكاش شارما، النجمة زوليلي شاباالا، والمنتج صبحي سيف الدين نقيب السينمائيين اللبنانيين.

في حين يرأس لجنة لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة المخرج إسماعيل مراد ويشارك في عضويتها المخرج فايق جرادة من فلسطين، المخرج أموس واي من الصين، الممثل فادي اللوند من لبنان والصحفي الجزائري والناقد فيصل شيباني.

• "حراقة" في مهرجان الإسكندرية

يمثل فيلم "حراقة" للمخرج مرزاق علواش الجزائر في فعاليات النسخة الثالثة والثلاثين لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط المرتقب تنظيمه في الفترة الممتدة من 7 إلى 12 أكتوبر/تشرين الأول القادم بمشاركة عديد الأفلام العربية والأجنبية.

وحسب ما ورد في بعض المواقع المصرية كـ "المصري اليوم" يعرض "حراقة" لمرزاق علواش الذي قدمّ آخر أفلامه بمهرجان وهران للفيلم العربي بعنوان "تحقيق في الجنّة"، إلى جانب فيلم "المهاجر" بطولة وإخراج شارلي شابلن الذي سيفتتح برنامج "السينما والهجرة" الذي ينظمه المهرجان. بالإضافة إلى 13 فيلما من 11 دولة هي: "المهاجر" من أميركا إخراج شارلي شابلن، "الحاجز الأخير" من البوسنة إخراج ياسمين دوراموفيتش، فيلم "المنسيون" للمخرج المغربي حسن بن جالون، فيلم "مرحبا" لفليب ليوريه، "المشتتون" لصاحبه دومنيك مولار من فرنسا، فضلا عن فيلم "آخر واحد فينا" للمخرج التونسي علاء الدين سليم، "خطاب الزهرة" من إسبانيا ويخرجه باولا بلاسيوس، "الغريب" إخراج ميريام فاسبندر من ألمانيا، "انحسار الحدود" إخراج إيفا راديجوفيك من قبرص، "مراكب الموتي" فلسطين إخراج إياد أبوروك، بالإضافة إلى عملين يمثلان مصر وهما "ترانزيت" إخراج مشهور محمد ورضا عبد الرازق، و"البر التانى" إخراج على إدريس.

• جميلة بوحيرد ضيفة شرف «أسوان السينمائي»

قرّر مهرجان أسوان السينمائي لأفلام المرأة، دعوة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، لتكون ضيف شرف الدورة الثانية للمهرجان الوليد، ورحبت الفنانة ماجدة الصباحي، التي مثلت دور جميلة في الفيلم الذي حمل اسمها، وأخرجه الراحل يوسف شاهين، بزيارة المناضلة الجزائرية للقاهرة، وتوقع نقاد وكتّاب ، لقاء يجمع بطلة الفيلم ماجدة مع البطلة الحقيقية جميلة، معتبرين أن الاختيار كان موفقاً من زاوية احتياجه عربياً في الوقت الراهن.

فقد أعلن رئيس مهرجان أسوان لسينما المرأة، السيناريست محمد عبدالخالق، اختيار جميلة بوحيرد ضيفة شرف المهرجان، الذي سيقام في الفترة بين 20 و26 فبراير/شباط المقبل، وأكد الأمر نفسه مدير المهرجان الناقد حسن أبوالعلا، الذي زار، أخيراً، منزل بوحيرد بالعاصمة الجزائر، وقدم إليها الدعوة التي قبلتها، وشكرت مصر، معبّرة عن اعتزازها بالدور التاريخي الذي لعبته القاهرة، في دعم ثورة بلدها، وقال أبوالعلا عقب اللقاء: «إن اختيار بوحيرد لتكون ضيفة شرف المهرجان، يرجع إلى أنها رمز لنضال المرأة العربية من أجل الحرية، فضلاً عن المكانة الكبيرة التي تحتلها في قلوب الشعب المصري والعربي».

• الإبداع الجزائري بقوة في \'فينيسيا السينمائي\'

تحضر الجزائر بقوة في الدورة 74 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي المقام في الفترة من 30 أغسطس/آب وحتى 9 سبتمبر/أيلول 2017 ، سواء من خلال أعمال تتناول قصصا كانت أرضها مسرحا لها، مثل «المباركون» للمخرجة صوفيا جما، أو أخرى مقتبسة عن مبدعين جزائريين مثل «الصدمة» للبناني زياد دويري، المقتبس عن رواية ياسمينة خضرا، إضافة إلى مخرجين يمثلون الفن السابع الجزائري، كما هو الحال في فيلم «اللحن» للمخرج رشيد هامي.

• طاهر حوشي عضوا بلجنة تحكيم مهرجان كازان الروسي

أعلنت إدارة مهرجان كازان للسينما الإسلامية بجمهورية تتارستان إحدى جمهوريات روسيا الإتحادية،عن اختيار المخرج الروسي الكبير نيقولاي دوستال رئيسا للجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، فيما تضم في عضويتها المخرج الجزائري طاهر حوشي، المدير الفني لمهرجان الشرق السينمائي الدولي في جنيف، وأحمد زامال مدير مهرجان دكا السينمائي الدولي في بنجلاديش، و الناقد المغربي عبد الرزاق الزاهر، والكاتبة والمخرجة سفيتلانا يوزييف من تتارستان .

وتضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية القصيرة وأفلام المخرجين الشباب، المنتج والموزع الإيراني شاهروخي الاريزي، والناقدة ايلينا اليكسييفا من تتارستان، والممثل أورهان ميلاي من تركيا، فيما تضم لجنة تحكيم الأفلام القومية الروسية، الناقد ميريلوب فوتشفيسكي من صربيا والممثلة والمنتجة ديانا سافاروفا من تتارستان، والموزع إيفان زولوتوكين من روسيا.

اختارت إدارة المهرجان، الكاتب الصحفي حسن أبو العلا، مدير مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة عضوا بلجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية، إلى جانب المخرج والسيناريست شوكرات أرابوف من طاجيكستان، والناقد أوليفي ميزي من أذربيجان.

وكشفت ميلياوشا ايتوجانوفا مديرة مهرجان كازان عن تشكيل لجنه مستقلة من النقاد والصحفيين تقدم جائزة خاصة، برئاسة فيتا رام من ( ليتوانيا- روسيا)، وعضوية جولبارا تولوموشوفا من قيرقيزيا، وديمتري بيفوفاروف من تتارستان.

يذكر أن مهرجان كازان للسينما الإسلامية يعقد دورته الثالثة عشرة في الفترة من 5 إلى 11 سبتمبر، والمقصود بالسينما الإسلامية هي السينما التي تعبر عن الهوية الخاصة بالدول الإسلامية، وليس الأفلام الدينية، ويرفع شعار "ثقافة الحوار"، ويضم الأفلام التي تحمل أفكار السلام والتسامح، وتتحدث عن سبل بناء الحوار بين الأعراق.