السينما التجريدية وعاء للسينما التجريبية

سينما الحوائط

القاهرة ـ افتتح الأحد بمعهد ثربانتس بالقاهرة بالتعاون مع المركز الثقافي الإيطالي وجامعة مالطا مهرجان السينما التجريدية الذي يقام للمرة الأولى في مصر، وفي الوقت نفسه مع روما ونيويورك، ويعرض 38 فيلما من حوالي 18 دولة من بينها إسبانيا وإيطاليا والولايات المتحدة وألمانيا وتشيلي والأرجنتين.
وقال المخرج الإيطالي ماسيمو بيستوني منسق المهرجان، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، خلال الافتتاح، إن فكرته تضم ثلاث زوايا: الأولى هي اللغة المستخدمة في السينما التجريدية والتي تتسم بالاتساق على الصعيد العالمي، والثانية هي كون هذا النوع من السينما الوعاء الذي يتم من خلاله تنفيذ السينما التجريبية في العالم كله، والثالثة أن هذا النوع من الفن أصبح غير مقتصر على الصفوة فقط حيث يدخل في كل أشكال الفن والتصوير والإنترنت ليصبح لغة يستخدمها الجماهير كلها.
وأشار إلى أنه تقرر بدءا من العام المقبل أن تخرج أفلام المهرجان من صالات عرض ليتم عرضها على الحوائط في الميادين العامة وأن تقتصر القاعات المغلقة على تقديم الجوائز ليتمكن العابر بالصدفة في الشوارع من مشاهدة مقاطع من هذا النوع من الفن.