'السيلفي' تنضم إلى قائمة أمراض العظام

الأطباء يفتحون ملفا جدا

عمان - لم يقتصر خطر التقاط السيلفي على الأماكن التي يرغب الهواة في اخذ لقطات ذاتية لهم فيها، حيث لقي عدد من ملتقطي الصور حتفهم وهم يتصورون على حواف الأودية والمرتفعات، وإنما أحدثت السيلفي أمراضا جديدة للمدمنين على تصويرها.

فقد أدخل الطب الآلام التي يتسبب بها التقاط صور السيلفي إلى قائمة الأمراض العضوية، ويتعلق الأمر بمرض "آلام مرفق السيلفي"، الذي يمس مرفق الذراع بسبب كثرة إمساك الهاتف في وضعية السيلفي، وفقا لموقع انا زهرة نقلا عن موقع "إيل".

وقال الطبيب الرياضي الدكتور جوردان ميتزل "إن هذا المرض يأتي من فرط أخذ الصور الشخصية من نوع السيلفي، وهو إصابة من الإصابات التي يتسبب بها التفاعل بين الجسم البشري والتكنولوجيا".

واتضح أثر التقاط الصور بكثرة عندما زارت الصحافية في "إن بي سي"، هدى قطب، الطبيب لتشكي له ألماً في ذراعها، ليبادرها بالسؤال إذا ما كانت تلعب رياضة التنس أو البينغ بونغ، وتجيبه هي بأنها تأخذ صور سيلفي بدل ذلك.

وتشبه أعراض هذا المرض الجديد أعراض آلام المرفق التي تتسبب بها الرياضات سالفة الذكر، وتُعرّفها خدمة الصحة البريطانية على أنها ألم يحس به المريض "في مفصل مرفق اليد بعد عمل مضنٍ يؤثر على عضلات وأوتار الساعد".

وأوضح الطبيب طرق الوقاية من المرض بتجنب اخذ صور السيلفي قدر الإمكان، حتى يتجنب المستخدم الأوجاع التي تنتهي غالبا بالإصابة بالالتهاب والألم الشديد.

كما أوصى الذين لا يستطيعون التوقف عن أخذ الصور بتغيير الذراع باستمرار في كل مرة يلتقطون فيها صورة جديدة.