السياحة المصرية تبحث عن استرداد بعض عنفوانها بجرعات مسرح شبابي

وزير الثقافة يكشف عن المولود الثقافي الجديد

القاهرة - تستقبل مصر عام 2016 بمهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي في المنتجع السياحي الواقع بجنوب شبه جزيرة سيناء والذي يعاني تراجعا في السياحة في الآونة الأخيرة.

ويعاني قطاع السياحة في مصر منذ الاحتجاجات الشعبية التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك في بداية 2011 وتفاقم الأمر منذ تحطمت طائرة روسية في شبه جزيرة سيناء وقتل جميع من كانوا عليها وعددهم 224 شخصا في نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

وقال حلمي النمنم وزير الثقافة المصري مساء الأحد في مؤتمر صحفي بالمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة إن المهرجان سيبدأ في الثامن من يناير/كانون الثاني ويشارك فيه نحو 45 عرضا تقدمها فرق من روسيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا ومصر.

وأضاف أن المهرجان الذي يستمر ثمانية أيام سيكون "تجربة مميزة في إطار خطة وزارة الثقافة في العمل علي تحقيق العدالة الثقافية".

ولجنة التحكيم التي يترأسها الممثل المصري أحمد عبد العزيز تضم كلا من الكويتيين فهد السليم وعبد الله العابر والبريطاني فابيو ابراهام والمغربي عبد المجيد شاكر والإيطالية دانيلا غيوري دانو والمصريين أحمد أنور ووليد يوسف وأيمن الشيوي.

أما اللجنة العليا للمهرجان التي يترأسها المخرج مازن الغرباوي فتضم كلا من إنجي البستاوي ووفاء الحكيم ومن الأردن علي عليان ومن الكويت فهد الهاجري ومن روسيا مايكل غوريفوري ومن إسبانيا نمر سالمون.

وقال الغرباوي إن المهرجان سيكرم في دورته الأولى الممثلين الأردنيين علي عليان وعبير عيسى والممثلة اللبنانية ندى أبو فرحات ومن الممثلين المصريين أحمد ماهر وسهير المرشدي ومحمود الحديني.

واضاف أن المهرجان سينظم ثلاث ورش عمل هي "ورشة الممثل الشامل" للروسي مايكل غوريفوري و"ورشة محاكاة الذات" للعراقي أمير هشام حداد و"ورشة الفعل الجسدي عند الممثل" للسعودي نايف البقمي.