السويد «تنتقد بشدة» العقيدة العسكرية الاميركية

فينبرغ: العقيدة العسكرية الاميركية غير مفهومة

ستوكهولم - اكدت نائبة رئيس الوزراء السويدية مارغريتا فينبرغ السبت بمناسبة يوم المرأة العالمي ان السويد "تنتقد بشدة العقيدة الاميركية للدفاع الذاتي المتمثلة (بحرب) وقائية،" مؤكدة ان بلادها "لا يمكن ان تقبلها في حال الحرب على العراق."
وفي كلمة لها في ستوكهولم امام مسؤولين في منظمات نسائية، جددت فينبرغ، بحسب وكالة الانباء السويدية، موقف الحكومة السويدية من التهديد بشن حرب بقيادة الولايات المتحدة، مشيرة الى وجوب اعطاء مفتشي نزع الاسلحة الدوليين مزيدا من الوقت لاتمام مهمتهم.
وفي اشارتها الى نشاط النساء من اجل السلام، اعلنت المسؤولة السويدية ان الحكومة ستعمل لكي يكون لوجهات نظر النساء وزن اكبر في ادارة النزاعات واعادة الاعمار بعد الحروب.
وسيتم تشكيل مجموعة عمل حكومية تنضم اليها خصوصا جمعيات نسائية بهدف اشراك النساء في مهمات دولية لادارة النزاعات.
وبحسب الوزيرة السويدية "فان هذا العمل سيبنى على الابحاث السويدية والدولية حول ادارة النزاعات واعادة احلال السلام."
ولتحقيق هذا النفوذ النسائي وجعله اكثر فعالية، ينبغي ايضا بذل جهود نشطة، داخل الامم المتحدة مثلا، كما قالت فينبرغ.