السوري فراس معلا ينجح في السباحة من قبرص إلى اللاذقية

أول سباح يصل بين القارتين الأوروبية والأسيوية

دمشق - سجل السوري فراس معلا انجازا غير مسبوق في ميادين السباحة الطويلة عندما نجح في السباحة من قبرص الى مدينة اللاذقية السورية، اي لمسافة 110 كلم.
وانجز معلا (36 عاما) مغامرته ظهر السبت عندما وصل الى شاطىء اللاذقية بعد سباحته لمدة 42 ساعة متواصلة بدأت في الساعة السادسة من مساء الخميس من قبرص.
وكان معلا فشل في محاولته الاولى الاسبوع الفائت بسبب ارتفاع الامواج والتيارات البحرية وبعد ان سبح مسافة 42 كلم.
ويشغل معلا منصب نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام، وسبق له ان توج بعدة القاب عربية في السباحة القصيرة قبل ان يتحول الى ميادين السباحة الطويلة ويحرز عدة القاب عالمية، وبعد اعتزاله تحول الى العمل الاداري وتقلد عدة مناصب كان اخرها انتخابه نائبا لرئيس الاتحاد الرياضي العام.
وكان معلا اشار في مؤتمر صحفي عقده الشهر الفائت الى انه لم ينقطع عن التدريب منذ اعتزاله قبل خمس سنوات وانه يسعى الى تسجيل اسمه في موسوعة غينس للارقام القياسية كأول سباح يصل بين القارتين الأوروبية والأسيوية، واصفا مغامرته "بأنها تدخل اطار التحدي مع النفس واثبات قدرة الرياضيين على تحقيق الكثير عندما تتوفر لديهم قوة الارادة".