السمنة تلاحق طلاب المدارس في الأردن

ظاهرة مقلقلة

عمان ـ بيّنت دراسة أردنية حديثة أجراها المركز الوطني للسكري والغدد الصماء، ارتفاع نسب الإصابة بالسمنة المفرطة لدى الأطفال الأردنيين، محذرة من ارتفاع مماثل في عدد الإصابات بمرض السكري بين طلبة المدارس.

وكشفت الدراسة التي نشرتها الإثنين صحيفة "السبيل" أن 25 بالمئة من طلبة المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 18 عاما، مصابون بالسمنة المفرطة.

ونبهت الدراسة الى أن هذه الظاهرة، من شأنها أن تزيد من نسب الإصابة بالسكري وأمراض الغدد المزمنة بين صغار السن، كما أنها قد تعمل على الإصابة بأمراض الفشل الكلوي والعيون عند ذات الفئة العمرية.

وحذرت الدراسة من المأكولات التي يتم بيعها للطلبة في المقاصف المدرسية، موضحة أن "عصائر السكر التجارية، والشيبس الفاقد للقيمة الغذائية الذي يروج في مقاصف مدارس التربية والتعليم دون رقابة، يعتبر من الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض السمنة والسكر لدى الأطفال".

ودعت الدراسة وزارة التربية والتعليم إلى منع الترويج للأغذية غير الصحية، وإلى إتباع برامج غذائية مقررة من قبل جهات صحية، من شأنها أن تحافظ على أرواح الطلبة الأبرياء.(يو بي أي)