السلطان قابوس يعد بالانفتاح السياسي

عمان تسير بخطوات متأنية نحو التغيير

مسقط - وعد سلطان عمان السلطان قابوس الثلاثاء امام المجلس الاستشاري العماني بالانفتاح السياسي في بلاده وطالب باقامة دولة فلسطينية كوسيلة لحل ازمة الشرق الاوسط.
واعرب في كلمة القاها في افتتاح دورة المجلس الذي انتخب في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر، عن عزمه تطوير العملية الديموقراطية "بطريقة تخدم معها مصالح الامة وتتجاوب مع تطلعات المواطنين".
واضاف انه من المهم من اجل استقرار الوضع في الشرق الاوسط "اقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة باسرع وقت ممكن" وانسحاب اسرائيل من الاراضي العربية التي تحتلها.
وكان السلطات قابوس اصدر مرسوما الاثنين مدد بموجبه ولاية المجلس الاستشاري ومجلس الدولة اللذان يشكلان "البرلمان" من ثلاث الى اربع سنوات.
وثبت ايضا الشيخ عبد الله بن علي القطبي في مركزه كرئيس "للبرلمان" لولاية خامسة على التوالي.
وعين ايضا الشيخ حمود بن الحرثي رئيسا لمجلس الدولة الذي زاد عدد اعضائه من خمسين الى 55 بينهم سبع نساء. وكان تم تعيين هؤلاء منذ تأسيس المجلس في العام 1998.
ويقدم المجلس الاستشاري النصح للحكمة في الشؤون الاقتصادية والاجتماعية ولكنه لا يبحث شؤون الدفاع والامن والشؤون الخارجية.
ويبلغ عدد اعضاء هذا المجلس 83 بينهم امرأتان.