السلطات المصرية تعلن ضبط تنظيم ارهابي اسلامي

عين يقظة

القاهرة - أعلنت وزارة الداخلية المصرية الاربعاء ضبط تنظيم ارهابي اسلامي مكون من 22 شخصا كان يعد لتنفيذ هجمات ضد السياح وخط انابيب غاز طبيعي بالقرب من القاهرة وبعض رجال الدين المسلمين والمسيحيين.
وقال البيان ان التنظيم يضم "22 عضوا من مناطق الزاوية الحمراء وطره وحلوان (احياء شعبية بالقاهرة) ويطلق على نفسه اسم 'الطائفة المنصورة' ويتزعمه احمد محمد علي جبر، وهو طالب بكلية اداب بنها، ويتبنى نهج الجهاد انطلاقا من افكار سلفية تكفيرية".
واضاف البيان ان اعضاء التنظيم كان ينوون "تنفيذ عمليات ارهابية ضد اهداف سياحية وخط انابيب الغاز الطبيعي الواقع قرب الطريق الدائري (حول القاهرة)" كما كانوا ينوون "استهداف بعض المواقع الحساسة من خلال التفخيخ واستهداف بعض رجال الدين المسيحيين والمسلمين".
وياتي الاعلان عن اكتشاف هذا التنظيم قبل بضعة اسابيع من التمديد المتوقع لحالة الطوارئ السارية في مصر منذ ربع قرن.
وكان الرئيس المصري حسني مبارك اعلن في مقابلة بثها تلفزيون العربية في الثامن من نيسان/ابريل الجاري ان حالة الطوارئ تستخدم لمكافحة الارهاب.
واكد انها لن تلغى الا بعد اصدار قانون جديد لمكافحة الارهاب مؤكدا ان اعداد هذا القانون سيستغرق قرابة عامين.
وكانت حالة الطوارء مددت في العام 2003 لثلاث سنوات تنتهي في اخر ايار/مايو المقبل.
وينتظر ان يقر مجلس الشعب المصري، الذي يتمتع الحزب الوطني الحاكم باغلبية الثلثين فيه، تمديد حالة الطوارئء خلال الاسابيع المقبلة.