السلطات السودانية تنقل حسن الترابي إلى جهة «مجهولة»

مكان الترابي بات غير معروف

الخرطوم - نقل المعارض السوداني حسن الترابي من مقر اقامته الجبرية في الخرطوم الى "جهة مجهولة" بعد اعتقال العديد من المقربين منه المتهمين بالتآمر ضد الدولة، حسب ما اعلن نجله السبت.
وقال "لا نعرف الى اين نقل. البعض يقول انه نقل الى منزل آخر والبعض الاخر انه اقتيد الى بور سودان (على البحر الاحمر)" حسب ما اعلن صديق حسن الترابي وكان فقد الخميس واقتيد الى "جهة مجهولة" بحسب المصدر نفسه.
وقال ان زوجة المعارض منعت من مرافقته.
وقال ابن المعارض السوداني "يبدو ان والدي محتجز رهينة للحيلولة دون تنفيذ عملية محتملة ضد الحكومة" من دون توضيحات اضافية.
واعتقل عشرات الاعضاء في المؤتمر الوطني الشعبي بزعامة الترابي في الايام الاخيرة في الخرطوم ومدن اخرى في البلاد. وتتهمهم السلطات بالعمل على تخريب مباحثات السلام الجارية بين الحكومة وحركة التمرد الجنوبي.
واشارت الصحف الى ان اجهزة الامن صادرت اسلحة ومتفجرات واشرطة مدمجة تكشف ان مقر اقامة بعض الوزراء والمسؤولين في الحزب الحاكم حزب المؤتمر الوطني ستستهدف باعتداءات بالمتفجرات.
ومن بين الاشخاص المعتقلين في اطار الحملة ضد حزب المؤتمر الوطني العديد منهم متهم بمهاجمة منزل وزير فضلا عن منزل الامين العام للحزب ابراهيم احمد عمر.
والترابي الذي كان يعتبر العقل المدبر في السلطة اعتقل في شباط/فبراير 2001 ووضع قيد الاقامة الجبرية في تشرين الاول/اكتوبر من العام نفسه. وقرر الرئيس عمر البشير في 18 اب/اغسطس ابقاءه قيد الاقامة الجبرية لمدة عام قابلة للتجديد.