السلطات السودانية تفرج عن حسن الترابي

الترابي اعتقل بتهمة الاعداد لانقلاب عسكري

أفرجت الحكومة السودانية الخميس عن الزعيم الاسلامي السوداني المعارض حسن الترابي بعد عام من سجنه بتهمة تدبير محاولة انقلابية.
وخاطب الترابي، ابرز معارض للرئيس عمر حسن البشير بعد ان كان منظر النظام، حشدا من انصاره في الخرطوم عقب الافراج عنه الذي تزامن مع الذكرى السنوية للانقلاب العسكري عام 1989 الذي حمل الرئيس عمر حسن البشير الى السلطة.
وقالت وصال المهدي، زوجة الترابي، ان حزب المؤتمر الشعبي المعارض الذي يتزعمه الترابي تلقى اذنا باستئناف نشاطاته واعادة فتح مقره في الخرطوم.
وقال البشير في خطاب في احتفالات الذكرى الـ16 لثورة الانقاذ الوطني انه سيتم الافراج عن كافة المعتقلين السياسيين.
واشاد البشير بالوحدة الوطنية في السودان بعد التوصل الى اتفاق سلام بين الشمال والجنوب وجهود المصالحة مع المعارضة، كما اكد ان حالة الطوارئ المعلنة في البلاد منذ 16 عاما سترفع قريبا.
وكانت الحكومة السودانية والمتمردون الجنوبيون وقعوا اتفاق سلام في كانون الثاني/يناير بعد 21 عاما من النزاع ومن المقرر ان تبدأ حكومة وحدة وطنية العمل في التاسع من تموز/يوليو. الا ان منطقة دارفور غرب السودان لا تزال تشهد نزاعا.
وكان الترابي (73 عاما) اعتقل في نهاية اذار/مارس 2004 اضافة الى عدد من ضباط الجيش بعد اعلان السلطات عن احباط محاولة انقلاب دبرها اسلاميون متعاطفون مع متمردي دارفور (غرب).
وكان الترابي من اشد المنتقدين لسياسة "الارض المحروقة" التي قال ان الحكومة تتبعها في دارفور.
وكان حوالى 300 الف شخص قتلوا وشرد اكثر من مليونين نتيجة القتال بين المليشيات التي تدعمها الحكومة والاقلية المتمردة.
وقد اعتقل الترابي بعد ستة اشهر فقط من رفع الاقامة الجبرية التي فرضت عليه ثلاثة اشهر في 2003.
وصرح كمال الامين محامي الترابي والسكرتير القانوني لحزب المؤتمر الشعبي انه لم يتم رفع اية قضية ضد الترابي من البداية واضاف انه كان يحتجز بموجب قانون الطوارئ، مؤكدا انه لن تجري محاكمته.
ويعتبر الترابي مفكرا اسلاميا ويتمتع بنفوذ يتعدى حدود السودان. وقد دعم الترابي عمر البشير عام 1989 الا انه ابعد عن مراكز هامة بعد اثر خلاف مع الرئيس عام 1999.
وطبع اتجاه الترابي السياسة الخارجية للسودان على خلفية دعم الحركات القومية والاسلامي بهدف التحرر من "الهيمنة الاميركية الصهيونية".
وفي نيسان/ابريل 1991، اسس المؤتمر الشعبي الاسلامي الذي نصب امينا عاما له، ليشكل منبرا لنشر ايديولوجيته.