السلطات البريطانية تعتقل جزائريين لانتمائهما لشبكة القاعدة

مظاهرات لمسلمي بريطانيا تندد باستهدافهم في الحملة على الارهاب

لندن - اتهمت السلطات البريطانية الخميس رجلين جزائريين بأنهما أعضاء في القاعدة بعد مداهمات قامت بها في الفجر على مدينة ليسستر الانجليزية كجزء من العمليات الاوروبية لمكافحة الارهاب.
واعتقلت الشرطة 11 شخصا في هذه المداهمات، ثمانية منهم بموجب تشريع مكافحة الارهاب وثلاثة بموجب قوانين الهجرة. وتتراوح أعمار الرجال جميعهم بين 23 و40 عاما.
وقالت الشرطة البريطانية أن رجلا في السابعة والثلاثين من عمره اتهم بالتحريض على أعمال إرهابية في الخارج، والعضوية في القاعدة التي تعد منظمة محظورة، وكذلك تمويل الارهاب.
ووجهت التهمة إلى رجل آخر في الثلاثين من عمره بالعضوية في القاعدة وتمويل الارهاب وحيازة مواد تحريضية راديكالية.
وقامت الشرطة بالمداهمات في سبع عناوين مختلفة في ليسستر، وهي مدينة بها عدد كبير من السكان الاسيويين. كذلك تم تفتيش منزل في شمال غرب لندن.
وقال متحدث باسم الشرطة في ليسستر أن أجزاء من المدينة يمكن أن "تتوقع نشاطا إضافيا من الشرطة والتعرض لبعض التعطيل لنمط حياتها المعتادة خلال اليومين المقلبين".