السلة العراقية تخسر أشهر مدربيها في التفجيرات الدامية

المدرب منذر علي شناوة بالبدلة السوداء بين بعض زملائه

بغداد - اعلن نادي الكرخ اشهر الاندية العراقية في كرة السلة عن مقتل مدرب فريقه منذر علي شناوة ضمن الضحايا الذين سقطوا في احداث التفجيرات التي ضربت العاصمة بغداد الاثنين.
وذكر عضو ادارة النادي صالح حميد ان "مدرب فريق النادي لكرة السلة منذر علي شناوة قتل في حادث التفجير الذي اصاب فندق بابل وسط العاصمة".
واضاف "رحيل المدرب خسارة كبيرة للسلة العراقية وصدمنا بهذا الحدث".
وكانت مصادر امنية عراقية اكدت وقوع ما لا يقل عن 36 شخصا قتلوا واصابة حوالي سبعين اخرين في انفجار ثلاث سيارات مفخخة بعد ظهر الاثنين في وسط بغداد وجنوبها استهدفت ثلاثة فنادق.
ولد شناوة في مدينة الناصرية عام 1959 وبدا مشواره مع نادي الناصرية منتصف السبعينيات ومثل منتخب شباب العراق عام 1978 وحصل معه على المركز الثاني لبطولة اسيا في العام المذكور.
وانتقل الى صفوف نادي الجيش في ثمانينيات القرن الماضي وارتدى فانيلته لعشر سنوات ثم اعتزل التدريب عام 1992 واتجه للتدريب مع فرق نادي الكرخ ثم شغل مهمة مساعد مدرب المنتخب العراقي الاول مع المردب المعروف فكرت توما وشارك بحصول العراق على المركز الثالث في البطولة العربية عام 2002.
وساهم شناوة الذي ذاع ضيته مع نادي الكرخ بحصول الاخير على ثلاثة القاب.
من جهته اعتبر مدرب المنتخب العراقي لكرة السلة فكرت توما "رحيل المدرب شناوة شئ فظيع وخسارة فادحة للكوادر التدريبية في العراق".