السفر إلى الفضاء يغزو عالم ديزني

أفكار عصرية

أورلاندو (فلوريدا) - دائما ما يغير عالم ديزني نفسه في محاولة مستمرة لجذب المشاهدين. وفي آب/أغسطس المقبل سيكون بمقدور الناس القيام برحلة إلى كوكب المريخ على متن سفينة الفضاء. كما سيكون بمقدورهم أيضا مشاهدة شخصيات ديزني الكوميدية التي تشارك في مشهد سينمائي موسيقي ثلاثي الابعاد.
وأعلنت شركة والت ديزني للقصص الخيالية عن تلك الابتكارات.
وتضم فريقا من المؤلفين والمصممين والفنيين الذين يصممون ويضعون جميع العروض التي تجتذب المشاهدين في عالم ديزني.
وتبدأ الرحلة إلى كوكب المريخ في الخامس عشر من آب/أغسطس من مركز إيبكوت. وستقلع عدة مرات يوميا وسيجرى اختيار المسافرين بشكل عشوائي ليكون أحدهم إما قائد الرحلة إلى الفضاء أو الطيار أو مهندس الطيران.
وتزعم فرق العمل ان عملية الاقلاع والحركات المصاحبة في رحلة الطيران تحاكي ما يحدث على أرض الواقع.
وعالم ديزني هو عبارة عن حديقة كبيرة شاملة يماثل حجمها حجم مدينة كبيرة مزودة بنظام النقل الخاص بها وقوة الشرطة وإمدادات الكهرباء والذي يجذب 20 مليون مشاهد سنويا. ويحتوي على ثلاثة عناصر رئيسية: المملكة السحرية وشخصيات تجريبية تمثل عالم الغد والحديقة التي تجرى فيها أحداث فيلم ديزني بالاضافة إلى حدائق صغيرة تضم مملكة الحيوان في الفيلم.
ويعمل طاقم من 20 ألف في الحديقة. وأفضل طريقة للوصول إلى المجمع الذي يقع على مسافة 35 كيلومترا من أورلاندو هو الذهاب بالحافلة أو السيارة.
وأول حديقة عرضت فيها أفلام ديزني هي حديقة ديزني لاند في ولاية كاليفورنيا في عام 1955 ثم بدأت شركة والت ديزني في شراء أرض في فلوريدا لتكون حديقة يعرض فيها أحداث الفيلم. ووضع عالم ديزني مدينة أولاندو على الخارطة. وحتى ذلك الحين كانت المدينة تشتهر بزراعة الموالح (الحمضيات). وأصبحت الان إحدى المزارات الرئيسية للمسافرين الاجانب إلى الولايات المتحدة بعد سان فرانسيسكو وميامي ولوس أنجلوس ونيويورك.