السفراء العرب في البرتغال يدعمون فريق أي وان اللبناني

من اليمين: السفير العراقي، السفير الجزائري، باسل شعبان، السفير المغربي، خليل بشير، نظمي اوجي، السفير التونسي

استوريل (البرتغال) – تحولت مشاركة فريق أي وان اللبناني في سباقات أي وان غران بري في مضمار استوريل اللبناني الى مهرجان تشجيع ومساندة للفريق العربي الوحيد المشارك في البطولة العالمية الجديدة.
وحضر كافة السفراء العرب المقيمين في البرتغال حفل السباق بدعوة من راعي الفريق رجل الاعمال العربي نظمي اوجي ورئيس الفريق تميم اوجي، بالاضافة الى عدد كبير من ابناء الجالية العربية المقيمة في البرتغال ليشاركوا في تشجيع الفريق اللبناني.
وساهم سفراء مصر، ابراهيم جمال سلامة، والعراق، حسين صالح معلا، وفلسطين، عصام بسيسو، والجزائر، صبري بو قدوم، وتونس، محمد رضا، والمغرب، سمير عرور، وهم كافة السفراء العرب المقيمين في البرتغال، ساهموا في تشجيع الفريق من صالة كبار المشاهدين في لفتة موفقة تشير الى عمق المشاعر التي تجمع ابناء الامة الواحدة وقناعتهم بان فريق أي وان اللبناني يشارك في السباقات تمثيلا لكل العرب.
ولم يخيب فريق أي وان اللبناني ظن الحضور من كبار الدبلوماسيين ورجال الاعمال والاعلام وعموم ابناء الجالية اذ استطاع السائق باسل شعبان ان يتقدم من موقع الانطلاق 23 لدى الانطلاق وصولا الى الموقع 4 في الجولة الثانية من السباق، لينتهي السباق باحتلاله الموقع 11 بعد توقفه الاضطراري لتبديل الاطارات.
ويكون فريق أي وان اللبناني الناشئ قد تخطى 14 فريقا اخر من دول ذات باع وخبرات كبيرة في سباقات السيارات ذات المقعد الواحد والتي لم يسبق لاي فريق عربي المشاركة بها.
وقال راعي الفريق نظمي اوجي "املنا في ان يتقدم فريق أي وان اللبناني الصفوف ليحتل المراتب المتقدمة، ونكاد نرى ذلك وهو يتحقق قريبا. وقد اسعدنا دعم السادة السفراء العرب المعتمدين في البرتغال بالاضافة الى تشجيع الجالية للفريق."
واستغرب اوجي من عدم نقل وسائل الاعلام اللبنانية لهذا الحدث الرياضي المهم. وقال "ان فريق أي وان اللبناني هو فريق لبنان القومي في هذه السباقات الكبيرة وهو ممثل العرب. وفي الوقت الذي تتصدر صور الفريق صفحات الجرائد العالمية، نرى ان صحف ومجلات ومحطات تلفزيون لبنان لا تقوم بدورها المنتظر في التغطية."
وقامت قناة الجزيرة الرياضية، بالاضافة الى قناة سكاي الرياضية و18 محطة فضائية اخرى، بنقل وقائع السباق حيا الى مشاهديها في ارجاء العالم العربي وبقية دول العالم. وشارك سائق الفريق الثاني خليل بشير في التعليق على المناسبة.
يذكر ان 25 دولة تشارك في مسابقات أي وان غران بري العالمية التي انطلقت مطلع الخريف الحالي.
وتحظى رياضة السيارات، سواء سباقات سيارات المقعد الواحد او سباقات الرالي، باهتمام كبير من الشباب العربي بعد ان بقيت بلدانه بعيدة عن هذا النوع من الرياضة التي تجتذب مئات الملايين حول العالم.