السعودية والسودان في أول مناورات عسكرية مشتركة

البحرية الايرانية وصلت الى الضفة المقابلة للسعودية على البحر الاحمر

الخرطوم - اعلن الجيش السوداني الاحد ان البحريتين السودانية والسعودية بدأتا في البحر الاحمر اول تدريبات مشتركة بينهما تهدف الى "تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة وتوثيق التعاون بينهما".

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) عن المتحدث باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد ان "التمرين المختلط السوداني-السعودي الذي بدأت فعالياته في البحر الاحمر يهدف لتدريب القوة البحرية بالدولتين على عملية مكافحة التهريب في البحر (...) وتعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة وتوثيق التعاون بين البحريتين والتقارب وتوحيد اللغة العسكرية".

واضاف ان التمرين الذي ينتهي الاربعاء "هو الاول بين السودان والمملكة العربية السعودية على أن تتواصل هذه التمارين"، مشيرا الى انه "في هذا الاطار استقبلنا سفينتين سعوديتين وقوات خاصة سعودية ومشاة بحرية سعودية"، من دون ان يحدد عديد هذه القوات.

واوضح المتحدث العسكري السوداني ان "هذا المشروع التدريبي المختلط جاء ضمن البرنامج الذي كان معدا قبل شهرين بتبادل زيارات الوفود من الدولتين".

ويأتي هذا التدريب بعد شهرين تقريبا على زيارتين قامت بهما سفن حربية ايرانية الى مرفأ بورسودان في تشرين الاول/اكتوبر وكانون الاول/ديسمبر 2012.

وكان الاعلام السعودي انتقد زيارة القطع الحربية الايرانية للمرفأ السوداني الواقع على الضفة المقابلة للسعودية في البحر الاحمر.

ولم يخف مسؤولون اسرائيليون قلقهم من تهريب السلاح الى حركة حماس في قطاع غزة عبر السودان ويتهمون الخرطوم بانها تخدم عمليات نقل السلاح الايراني الى حماس عبر الحدود المصرية.

والربط بين السودان وايران جاء بعد اتهام الخرطوم لاسرائيل بقصف مجمع اليرموك للصناعات العسكرية في قلب العاصمة السودانية في 23 تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

ورفضت اسرائيل التعليق على اتهام السودان لها بقصف المجمع العسكري الذي تحدثت معلومات صحافية عن انه كان مخزنا لاسلحة ايرانية او حتى مصنعا لها.