السعودية فريال المصري تدخل سباق السياسة في اميركا

واشنطن - من مايك ماكارثي
المصري: المتطرفون على حافتي العلاقة بين الرياض وواشنطن

تريد فريال المصري أن تكون أول مواطنة أميركية سعودية المولد تشغل منصبا سياسيا في الولايات المتحدة.
ولكن فريال وهي ديموقراطية معتدلة تريد الفوز بعضوية المجلس التشريعي في كاليفورنيا عن دائرة محافظة في جنوب الولاية نادرا ما يفوز فيها الديموقراطيون.
ومنذ أن أدرج الحزب الديموقراطي فريال على قائمة مرشحيه لعضوية المجلس التشريعي تعددت مرات ظهورها في النشرات والبرامج الاخبارية على القنوات المحلية بصورة لا تتناسب مع عدم اهتمام الرأي العام بهذا السباق الانتخابي.
ولن يكون لمنصب فريال في حالة انتخابها أي تأثير على القضايا المثارة في موسم انتخابات الرئاسة الاميركية ولكن ذلك لم يحول دون إثارة مسألة العراق أو رأيها في علاقات أميركا بدول الشرق الاوسط خلال حملتها الانتخابية.
وتعارض فريال التي أدى نجلها (24 عاما) الخدمة العسكرية كضابط شئون مدنية في الجيش الاميركي بالعراق الحرب. وتعتقد في وقت ذاته أن ترشيحها يمكن أن يساعد على تجاوز الهوة بين أميركا ودول الشرق الاوسط.
وقالت في مقابلة مع صحيفة كريستيان ساينس مونيتور "أشعر أن بوسعي تجاوز الهوة بين الوجه الحقيقي لكل من أميركا والشرق الاوسط الذي لا يراه أبناء الجانبين. فالاميركيون الذين يشاهدون الشرق الاوسط عبر شاشات التليفزيون لا يرون سوى الغضب المتطرف بينما لا يرى السعوديون الذي يشاهدون أميركا عبر شاشات التليفزيون سوى العنف والمخدرات والدعارة".
وأضافت المرشحة الديموقراطية التي تبلغ من العمر 55 عاما "لا يعرف كل جانب من الجانبين شيئا عن تعاملات الحياة اليومية بين المواطنين العاديين لدى الجانب الاخر".
ورغم الاهتمام الذي توليه وسائل الاعلام لفريال فهي تخوض معركة انتخابية شاقة للفوز بمقعد يحتفظ به الجمهوريون منذ أكثر من ثلاثة عقود. وجمعت منافستها في الانتخابات وتدعى أودرا ستريكلاند تبرعات تزيد عنها بعشرات الالاف من الدولارات وهي زوجة العضو الذي يشغل المنصب حاليا ولا يمكنه ترشيح نفسه لفترة ولاية جديدة بسبب استنفاد مرات العضوية.
ويدور السباق الانتخابي في الدائرة 37 التي تقع شمال لوس أنجليس مباشرة وتضم مجتمعات مدنية صناعية وزراعية وبها مدينتان يزيد عدد سكانهما عن مئة ألف نسمة وتعتبران من أكثر المدن أمنا في الولايات المتحدة.
وتضم هذه الدائرة الانتخابية مقاطعة فنتورا وجزءا صغيرا من مقاطعة لوس أنجليس.
وولدت فريال المصري في مكة ورحلت عن السعودية عندما كانت في العاشرة من عمرها. وقالت في مقابلة إذاعية إن والدتها اضطرت للضغط كثيرا على والدها كي يسمح بها بالذهاب للمدرسة. وتلقت تعليمها في مصر وعاشت في انجلترا ونيجيريا قبل أن تنتقل للولايات المتحدة في عام 1979.
وكانت فريال تدير مدرسة إسلامية في مقاطعة فنتورا لتدريس الثقافة واللغة العربية واتجهت في وقت لاحق إلى تدريس التاريخ والعلوم المدنية بمدرسة حكومية.
وتترشح فريال في دائرة يتقدم فيها الجمهوريون بما يبلغ 12 نقطة عند إحصاء الناخبين المسجلين ولكنها واثقة أن منافستها مفرطة في التطرف وأن المنطقة مستعدة للتغيير.
وتقول "سكان هذه الدائرة ضاقوا بالاحساس بأنهم متروكين ولا يمثلهم سوى عدد ضئيل من اليمينيين المتطرفين". (دبا)