السعودية: سوق الكمبيوتر الشخصي يشهد ركودا كبيرا

الرياض- ميدل ايست أو نلاين
ركود لم يسبق له مثيل

الرياض - أوضحت مصادر مطلعة في سوق الكمبيوتر الشخصي في المملكة أن هناك انخفاضا حادا في حجم المبيعات خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث قدرت نسبة هبوط المبيعات بـ85% من أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمحمولة.
كما شملت الارقام كذلك الأسعار المتحققة من بيع القطع الداخلية للكمبيوتر من هارديسك ومعالجات ولوحات رئيسية وأقراص صلبة.
وأضافت تلك المصادر لميدل ايست أو نلاين أن الطلب على مستلزمات الكمبيوتر في السوق السعودي قد انخفض في الفترة الأخيرة، وعزا أحد أصحاب محلات الكمبيوتر ذلك إلى عدة أسباب أهمها تقليل بعض الموزعين والوكلاء وتقليصهم للمشتريات.
وقد انخفضت اسعار معالجات الكمبيوتر بنسبة كبيرة تجاوزت 55%، وعلى سبيل المثال انخفض سعر معالج من فئة 2.6 جيجا هيرتس إلى 650 ريال بعد ان كان يبلغ 1400 ريال، كما ان الأسواق شهدت انخفاضا في سعر القطع الأخرى.
وقال مدير أحد المحلات بجدة أن الانخفاض جاء بشكل متوسط عن العام الماضي حيث كان وصول القطع المطلوبة من الشركات والمصانع يتأخر كثيرا ويعود ذلك لأثار أحداث 11 سبتمبر الماضي.
كما أن بعض المحلات والشركات تراجعت فيها المبيعات وذلك لكثرة العرض وانخفاض الأسعار حيث بات بالإمكان الحصول على جهاز كامل المواصفات بمبلغ بسيط لا يتجاوز (1600) ريال " ما يعادل 400 دولار.
وأضاف هذا المدير أن انخفاض أسعار الإنترنت في المملكة مؤخرا قد ساعد في زيادة الإقبال على شراء الأجهزة التي تحتوي على مواصفات بسيطة أما البعض الأخر فكان يرفض ذلك لسبب ارتفاع تسعيرة استعمال الخط الهاتفي للإنترنت.
كما أن الطلبات المقدمة للشركات خلال الشهر الماضي قد انخفضت عن سابقتها ولكن تعتبر الأحسن قليلا عن الشهور الماضية.
وبحسب الدراسات فان سوق المعلومات والإنترنت بالمملكة يستحوذ على نسبة كبيرة تقدر بـ50% من السوق في منطقة الخليج العربي.
كما يتزايد سنويا أعداد المستخدمين للكمبيوتر بنسبة تقدر بـ15% اذ تتصدر الاتصالات والإنترنت والكمبيوترات الشخصية القائمة لتنفيذ بعض الصفقات التجارية كما كان لإدخال الأجهزة في جميع المدارس وتجهيزها في انتشار استخدام الكمبيوتر بين الطلاب والمجتمع.