السعودية: دعوة «لاصلاح» وضع ائمة وخطباء المساجد

الرياض - دعا وزير الشؤون الإسلامية والاوقاف والدعوة والارشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ الى "اصلاح" وضع ائمة وخطباء المساجد في المملكة الذي يشوبه "كثير من المخالفات الشرعية وعدم العمق الشرعي".
وفي افتتاح ندوة مغلقة عن دور ومهام ائمة وخطباء المساجد في السعودية، قال الشيخ آل الشيخ ان "واقع الائمة والخطباء فيه شيء كثير من المخالفات، مخالفات شرعية، وعدم العمق الشرعي الذي يتطلبه المكان العظيم في الخطابة والامامة".
واشار الى "نقص كبير في توجيه الخطباء وفي وضع مراقبة المساجد وفي وضع المراقبين ووضع الخطباء الاحتياط والعملية التنظيمية للخطابة"، مؤكدا انه "لا بد من الاصلاح (...) ويجب ان تكون هناك جدية ووضح في معالجة المشاكل" في هذا المجال.
كما تحدث آل الشيخ في كلمته التي نشرتها الصحف السعودية اليوم الاثنين عن "خطب فيها آلاف الاجتهادات وائمة لهم في الصلوات ايضا عشرات الاجتهادات"، معتبرا ان "هذا شيء غير مرض".
واكد ضرورة ان يكون "وضع الائمة والخطباء وضعا متقاربا على نحو واحد يمثل الوجه الشرعي كما هو مرغوب وان يرتقي فيهم النظر الى المشكلات والى ما يعالجونه في خطبهم".
وشدد على ان لوزارته "الولاية العامة على المساجد وجميع ما يتصل بها"، مؤكدا ان "هذه الولاية يجب ان تنفذ والا يستهان بها (...) وان لا يأتي بعض الائمة والخطباء فيجعل نفسه فوق مرجعه في ذلك".
ودعا آل الشيخ في افتتاح ندوة الائمة والخطباء "مهماتهم ودورهم الشرعي في مساجدهم" في مقر وزارة الاوقاف في الرياض ضرورة الى ان "تتضح الأمور وتناقش بقوة وبتفصيل، وبدون مجاملة لكي نرتقي بوضع الوزارة إلى الافضل".