السعودية تفكك خلايا إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية

الأمن السعودي يحبط مخططات الدولة الإسلامية

الرياض - أعلنت وزارة الداخلية السعودية الاثنين تفكيك ثلاث خلايا مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية وتوقيف 17 شخصا بينهم امرأة، تم القبض عليهم بشكل كامل وجميعهم من الجنسية السعودية عدا ثلاثة أحدهم من الجنسية اليمنية والآخران من الجنسية المصرية والفلسطينية كانوا يخططون لهجمات تستهدف علماء ورجال امن ومنشآت أمنية واقتصادية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم الوزارة، "إحباط عمليات إرهابية كلفت بتنفيذها شبكة إرهابية مكونة من ثلاث خلايا عنقودية ترتبط بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي وتستهدف مواطنين وعلماء ورجال أمن ومنشآت أمنية وعسكرية واقتصادية في مواقع مختلفة"، وذلك في سياق عملية أمنية تمت على مراحل واستمرت "عدة أشهر".

وأشار إلى أن الشبكة قامت بإعداد "الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتوفير الخلائط اللازمة لذلك لاستخدامها في عملياتهم الإجرامية وتقديم الدعم اللوجستي من إيواء للمطلوبين والتستر عليهم، وتمويلهم بالمال والسلاح ونقلهم داخل المملكة وتأمين وسائل النقل لهم، ورصد المواقع المستهدفة، وتقديم الدعم الإلكتروني والإعلامي للتنظيم، والتواصل مع قياداته بالخارج في جميع نشاطاتهم".

وأوضح انه تم توقيف 17 شخصا هم 14 سعوديا بينهم امرأة، إضافة إلى مصري وفلسطيني ويمني.

وأشارت الداخلية إلى أن تفكيك هذه الخلايا مكن السلطات من إحباط أربع عمليات هي تفجير عبوة ناسفة ضد احد المنتسبين لوزارة الدفاع في الرياض، وطلابا متدربين في مدينة التدريب بالأمن العام، وتسليم حزامين ناسفين في محافظة القويعية، وعملية انتحارية في محافظة الإحساء بعدما قام الانتحاري المفترض برصد مواقع دينية وعسكرية.

وقال اللواء التركي إن قوات الأمن أحبطت أربع عمليات إرهابية بلغت مراحل متقدمة من الإعداد ومنها إحباط عملية في الثاني والعشرين من شباط/ فبراير كانت تستهدف أحد منسوبي وزارة الدفاع بمدينة الرياض بعد رصده وتجهيز العبوة المتفجرة لإلصاقها في سيارته.

كما تم إحباط عملية كانت تستهدف الطلاب المتدربين بمدينة التدريب بالأمن العام، وذلك بوضع عبوة ناسفة عند البوابة لتفجيرها عن بعد أثناء خروجهم يوم 24 شباط/ فبراير، وقد وصلت الترتيبات في تلك العملية إلى المراحل النهائية.

وأشار إلى إحباط عملية تسليم حزامين ناسفين في 25 شباط/ فبراير والإطاحة بالمكلفين بها، ومداهمة وكر إرهابي بمحافظة القويعية وضبط ما فيه من مواد متفجرة.

ولفت إلى إحباط عملية انتحارية والقبض على الانتحاري المكلف بالتنفيذ وهو نصار عبدالله محمد الموسى (سعودي الجنسية) وبحوزته حزام ناسف وعبوة متفجرة، بعد أن قام في مراحل الإعداد للعملية برصد مواقع بمحافظة الإحساء دينية ، وأخرى عسكرية تابعة لوزارة الحرس الوطني ، وحددها على الطبيعة وبعث إحداثياتها للتنظيم في الخارج لاختيار أحدها من قبلهم وتكليفه باستهدافه حيث حدد يوم الجمعة 26 شباط/ فبراير موعدا للتنفيذ، بالإضافة لرصده قبل ذلك مسجد الإمام الرضا الذي تم استهدافه في 30 كانون ثان/ يناير.

وقال اللواء التركي أن العملية الأمنية أسفرت عن ضبط "عبوات ناسفة شديدة الانفجار منها عبوات لاصقة بلغ وزنها الإجمالي 19 كيلو جراما وستمائة وعشرين جراما ، وأحزمة ناسفة جاهزة للتفجير بلغ وزنها الإجمالي 7 كيلو جرامات وخمسمائة وعشرين جراما ، وأكواع حديدية تستخدم كعبوات متفجرة،وأسلحة آلية وكواتم صوت، وذخيرة حية

وسبق للتنظيم الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق، أن تبنى سلسلة هجمات في السعودية خلال الأشهر الماضية، استهدفت بمعظمها قوات الأمن والأقلية الشيعية التي تتركز في المنطقة الشرقية.

تشارك السعودية في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم منذ صيف العام 2014.