السعودية تعوّل على السياحة لتنويع اقتصادها


الأزمات الإقليمية تساعد السياحة المحلية

جدة (السعودية) ـ يقول مسؤولون سعوديون عن تنظيم معرض جدة الدولي للسياحة والسفر إن قطاع السياحة السعودي من الأسرع نموا في منطقة الخليج وإنه حقق نموا بنسبة 14 في المئة في عام 2013.

والأربعاء انطلق المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام ويقول منظموه إنه "أحد أكبر معارض السفر والتسويق السياحي" في دول مجلس التعاون الخليجي.

وذكر محمد المخرج أمين مدينة الطائف أن السعودية تواصل العمل في تنويع مواردها الاقتصادية وتوسيع نطاق القطاع السياحي.

وتشهد مدينة الطائف إقبالا كبيرا من الزائرين من مختلف دول الخليج العربية على الحديقة المائية الموجودة هناك.

وذكرت زائرة للمعرض تدعى نجاة عبد الله أن الاضطرابات التي يمر بها العديد من دول الشرق الأوسط التي كانت مقصدا تقليديا للسائحين السعوديين في شهور الصيف، أدت إلى تحويل وجهة كثير من مواطني دول الخليج العربية إلى المقاصد المحلية.

وقال المخرج "ما تراه وتشاهده حاليا يؤكد صلابة هذا الاقتصاد.. يعني ما حولك ترى أشياء وتسمع أشياء بينما من فضل الله المملكة العربية السعودية ورشة عمل.. العديد من المشاريع.. نعيش في طفرة تنموية تدل على أن هذا الاقتصاد قوي جدا".

ومن جهتها، تسعى شركات السياحة الأجنبية المشاركة في معرض جدة إلى جذب سائحين من السعودية ودول الخليج العربية الأخرى.

وقال صلاح بن دخيل مدير ممثلية الديوان الوطني التونسي للسياحة "السائح الخليجي بصفة عامة هو المستهدف في جميع الوجهات السياحية في العالم لآن السائح العربي والخليجي هو من أكثر سياح العالم تكرارا لعملية السفر والآكثر في مدة الإقامة وأكثر سياح العالم إنفاقا".

ويشارك في المعرض في دورته الخامسة الحالية نحو 150 شركة سياحية قرابة نصفها شركات محلية.