السعودية تعلن عن تنظيم انتخابات بلدية

المرحلة الأولى ستشهد انتخاب نصف اعضاء المجالس البلدية

الرياض - اعلنت المملكة العربية السعودية مساء الاثنين انها ستنظم انتخابات بلدية جزئية في غضون سنة، وفق ما اوردت وكالة الانباء السعودية.
وقالت الوكالة نقلا عن بيان لمجلس الوزراء السعودي "اقر مجلس الوزراء توسيع مشاركة المواطنين في ادارة الشؤون المحلية عن طريق الانتخاب وذلك بتفعيل المجالس البلدية وفقا لنظام البلديات والقرى على ان يكون نصف اعضاء كل مجلس بلدي منتخبا".
كما اكد المجلس "على ان تقوم الجهات المعنية باستكمال الاجراءات النظامية لذلك في خلال مدة لا تتجاوز سنة واحدة".
ولا يشير البيان الى طريقة الانتخاب كما لا يتطرق الى مسالة مشاركة النساء او عدم مشاركتهن في هذه الانتخابات ترشحا وانتخابا.
والانتخابات الوحيدة التي تجري في المملكة هي لاختيار بعض اعضاء غرف التجارة لان الباقين يعينون من قبل الحكومة.
ومنذ اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 تتعرض المملكة العربية السعودية لضغوط اميركية بشكل خاص لاعتماد سياسة انفتاح سياسي واقرار اجراءات ديموقراطية.
ويتولى آل سعود السلطة في المملكة وهم احتفلوا في كانون الثاني/يناير 1999 بالذكرى المئوية لتسلمهم السلطة.
وكان ائمة ومثقفون سعوديون قد دعوا الى اجراء اصلاحات سياسية في المملكة وضمان حرية التعبير.
وتعهد العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز في ايار/مايو الماضي امام مجلس الشورى بمواصلة الاصلاحات السياسية والاجتماعية في بلاده وبمكافحة الارهاب موضحا ان هذه العملية ليست نتيجة ضغوط اجنبية.
وكان نحو مئة مثقف سعودي رفعوا في تلك الفترة عريضة الى ولي العهد الامير عبدالله بن عبد العزيز طالبوا فيها بادخال اصلاحات سياسية واجتماعية.
وقد طالبوا بشكل خاص بفصل السلطات واقامة برلمان منتخب مكان مجلس الشورى المعين وانشاء مؤسسات للمجتمع المدني لنشر ثقافة تسامح وحوار.