السعودية تستثمر في مئات الهكتارات من أراضي السودان

الاستثمارات تشمل مجال الثروة الحيوانية

الرياض ـ خصص السودان أرضا بمساحة مليون فدان (420 ألف هكتار) لرجال الأعمال السعوديين للاستثمار الزراعي في منطقة تتوافر فيها المياه للري الانسيابي.

وقال السفير السوداني لدى السعودية عبدالحافظ إبراهيم في تصريح صحفي الاثنين إن المشروع الزراعي الذي يسمى "وادي ستيت وعطبرة"، يأتي تماشيا مع رؤية الرياض المتمثلة في ضرورة تخصيص مساحة كبيرة من الأراضي لاستغلالها واستصلاحها.

وقال السفير السوداني إن المشروع سيفتح الباب أمام مشاريع أخرى في قطاعات النقل والتخزين والتسويق للمنتجات الزراعية التي يأتي في مقدمتها العلف والقمح والحبوب (الشعير والأرز)، كما ستشمل الاستثمارات مجال الثروة الحيوانية، ما يستوجب إنشاء المسالخ واستكمال الإجراءات البيطرية المحجرية على المواشي المصدرة إلى المملكة.

وأشار إلى أن المشروع سيوفر للسعودية الأرض، بدلا من الذهاب إلى دول أبعد، وهو ما "أعطى السودان ميزة تنافسية تجعله بمثابة الحديقة الخلفية للمملكة لتوفير أمنها الغذائي".

وتوقع إبراهيم أن تتضاعف الاستثمارات السعودية في السودان في ظل التوجه الاقتصادي السعودي الجديد (الرؤية المستقبلية 2030)، من خلال تفعيل جزء من هذه الخطة في تحريك القطاع الزراعي الذي يجد اهتماما كبيرا في ظل سياسة المملكة.

وتحدث السفير السوداني عن أهمية الاستثمار المشترك في قطاع التعدين والتنقيب عن الذهب في منطقة ساحل البحر الأحمر، في ظل الاتفاقية الموقعة بين البلدين في مجال استغلال ثروات البحر الأحمر التي تخص القطاع الخاص.