السعودية ترى نذر الحرب القادمة بين الغرب وايران

الفيصل: حديث ايراني خطير عن ملء الفراغ في العراق

نيويورك - قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الاربعاء انه يرى "نذر مواجهة " بين ايران والغرب بشأن برنامج طهران النووي ودعا الى حل دبلوماسي.

وأدان الأمير سعود أيضا ما سماه "الحديث الخطير" لايران عن ملء فراغ في العراق قد ينشأ عن أي انسحاب أميركي وقال ان هناك خطرا لتمزيق العراق وهو ما قد يسبب صراعا في أرجاء المنطقة.

وقال الوزير السعودي لمجموعة من الصحفيين عندما سُئل عن الأزمة بشأن خطط ايران النووية التي تقول طهران انها تهدف لتوليد الكهرباء لكن الغرب يخشى انها تهدف الى صنع أسلحة "بالتأكيد فان ما نراه هو نذر مواجهة".

واضاف انه قلق بسبب "لغة الخطاب من جميع الاطراف" واشار الى تعليقات أدلى بها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي امام الجمعية العامة للامم المتحدة الثلاثاء.

وقال الأمير سعود "الخطاب الايراني يعكس ايضا هذا الانحدار نحو المواجهة بالقول (أننا يمكننا ان نحمي انفسنا) ومثل ذلك الكلام (...) انه وضع متوتر وخطير في منطقة مضطربة".

واضاف ان بلاده سألت ايران لماذا تبدو أنها تتجه الى المواجهة وأبلغت طهران انها بحاجة الى التقيد بمطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ومضى قائلا "اننا في غاية القلق من هذا الاحتمال للمواجهة (...) ونأمل ان تتم تسوية هذا من خلال التفاوض".

وأدان الوزير السعودي أيضا الدور الايراني في العراق حيث أدى صعود الغالبية الشيعية الى السلطة منذ أن أطاحت الولايات المتحدة بالرئيس صدام حسين في عام 2003 الي تقوية شوكة إيران الشيعية.

وقال "أعتقد ان الايرانيين يعرفون موقف جميع الدول العربية من تدخلهم في العراق او في لبنان (..) ذلك ليس شيئا موضع تقدير في العالم العربي والدول العربية ستعمل على حماية مصالحها".

واضاف ان الايرانيين انضموا الى تعهد قطعه جيران العراق على أنفسهم بعدم التدخل هناك.

"لكنهم الان يسلمون بانهم يتدخلون في العراق وسمعنا كلمات الرئيس (الايراني محمود) أحمدي نجاد بأنه اذا حدث فراغ (..) اذا غادرت اميركا العراق فانهم مستعدون لملء الفراغ".

وقال الأمير سعود مشيرا الي تعليقات احمدي نجاد التي أدلى بها في 28 اغسطس/اب "مثل هذا الحديث خطير للغاية واعتقد انه لم يكن من الحكمة الادلاء بهذا البيان".