السعودية ترى في مبادرة بري حول الأزمة اللبنانية فرصة ينبغي استغلالها

تفاؤل مشوب بالحذر

جدة (السعودية) - قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الاربعاء ان المبادرة التي طرحها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري لحل الازمة السياسية تمثل "فرصة" يمكن ان تؤدي الى حل، معربا عن "تفاؤل مشوب بالحذر" ازاءها.
وقال وزير الخارجية في مؤتمر صحافي ردا على سؤال عن موقف المملكة من الجدل حول الانتخابات الرئاسية المقبلة في لبنان، "بعد المبادرة التي اعلن عنها السيد نبيه بري، هناك تفاؤل مشوب بالحذر، هناك فرصة اذا استغلت النوايا التي وراء هذه المبادرة".
واضاف ان المبادرة "فيها تغيير (عن) الموقف السابق، و(..) يمكن ان يؤدي ذلك الى حل".
وازاء الازمة السياسية الحادة التي تعصف بلبنان، تقدم بري بمبادرة طرح فيها على الاكثرية النيابية المناهضة لسوريا القبول بالراي الدستوري القائل بضرورة حضور ثلثي النواب لانعقاد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية والاتفاق مع المعارضة على رئيس "توافقي"، مقابل تخلي المعارضة عن مطلب تشكيل حكومة وحدة وطنية.
والاكثرية النيابية غير قادرة لوحدها على تامين نصاب الثلثين.
وخلص وزير الخارجية السعودي الى القول "يجب ان يكون هناك ثقة بين الاطراف كلها (..) لتتفاعل مع مضامين المبادرة، واذا ما تم ذلك، سيفتح الطريق لانتخاب رئيس متفق عليه وهذه اول خطوة لانهاء الازمة ان شاء الله".
الى ذلك، لم يعلق الامير سعود على الانباء عن الغاء زيارة كانت مقررة لوزير الخارجية السوري وليد المعلم الى السعودية واكتفى بالقول "الزيارات بين الدول العربية ليست مستنكرة ونامل انه اذا تمت الزيارة، سيكون لها اثرها لتقريب وجهات النظر حول مجمل القضايا العربية".
وكانت مصادر رسمية سعودية اكدت ان المعلم كان سيزور المملكة الثلاثاء الا ان الزيارة الغيت، فيما نفت وكالة الانباء السورية الرسمية نية المعلم زيارة السعودية.