السعودية ترفض المشاركة في ضرب العراق

سعود الفيصل: لا يمكن فرض الحرب

تياريت (الجزائر) - اكد وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل اليوم الاثنين في تياريت (340 كلم الى غرب العاصمة الجزائرية) ان بلاده لن تشارك في "عملية محتملة" ضد العراق.
وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الجزائري عبد العزيز بلخادم "اذا كان هناك قرار من مجلس الامن يرتكز على المادة السابعة من شرعة الامم المتحدة فهذا الامر يفرض على جميع موقعي الشرعة مساعدة مجلس الامن في مهمته".
واضاف "لكن ليس هناك ادنى شك من انه لا يمكن ان تفرض على اي دولة المشاركة في عملية محتملة وفتح مجالها الجوي او استعمال اراضيها او جيوشها".
واوضح ان "المملكة العربية السعودية كانت قد اعلنت انه في حال تبني مثل هذا القرار فمن الواجب التجاوب مع المطالب التي يفرضها ولكن ما يتعلق بالمشاركة في عملية عسكرية محتملة فهذا امر مستبعد".
واوضح الامير سعود ايضا ان "الاولوية" بالنسبة للمملكة العربية السعودية هي "الان حماية العراق من ضربات محتملة".
ومن جهة اخرى، وصف الامير سعود الذي التقى في تياريت الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي يزور هذه المدينة، العلاقات الجزائرية السعودية بانها "ممتازة". واوضح انه بحث خصوصا مع المسؤولين الجزائريين خلال زيارته للجزائر التي استمرت يومين، الوضع في العراق والقضية الفلسطينية.