السعودية تحذر من 'فتنة' في لبنان

العد تنازلي نحو 'الانفجار'

الرياض ـ حذرت الحكومة السعودية الاثنين القوى السياسية في لبنان من مخاطر حصول فتنة واضطرابات بعد سقوط الحكومة اللبنانية على خلفية أزمة بشأن المحكمة الخاصة بلبنان.

وفي بيان نشر في ختام اجتماعه الاسبوعي دعا مجلس الوزراء السعودي "الأشقاء في لبنان للعمل سوياً للحفاظ على وحدة لبنان وأمنه واستقراره، والبعد به عن مخاطر الفتنة والاضطرابات السياسية".

واكد المجلس "عظم المسؤولية الملقاة على عاتق الأشقاء في لبنان، وعلى الثقة الكبيرة في حكمتهم، للخروج بلبنان من هذه الأزمة السياسية الحرجة".

ووراء هذه الازمة القرار الاتهامي الذي سلمته المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة التحقيق في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في 2005.

ويتوقع حزب الله ان توجه المحكمة الاتهام اليه في الجريمة ويطالب بوقف التعامل مع المحكمة، بينما يتمسك بها فريق سعد الحريري من اجل "تحقيق العدالة".

واكدت المحكمة الخاصة بلبنان في بيان رسمي الاثنين ان المدعي دانيال بلمار سلم قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين القرار الاتهامي في اغتيال الحريري، مشيرة الى انه "سيبقى سرياً في هذه المرحلة".

وجاء في البيان "يؤكد رئيس قلم المحكمة الخاصة بلبنان السيد هرمان فون هايبل ان المدعي العام لدى المحكمة قدم قرار الاتهام الى قاضي الاجراءات التمهيدية، مرفقا بالعناصر المؤيدة".

وبذلت سوريا التي تدعم حزب الله، والسعودية التي تساند الحريري جهوداً منذ الصيف لتهدئة التوترات في هذا البلد المنقسم منذ اغتيال الحريري.

وعقدت الاثنين في دمشق قمة سورية ـ تركية ـ قطرية للبحث في الازمة السياسية في لبنان.