السعودية تتوسع في انتاج الغاز لتغطية الاستهلاك المحلي

شركات صناعية كثيرة تشكو نقصا في الطاقة المشغلة

الخبر (السعودية) - قالت مصادر بقطاع النفط والغاز، إن شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية أرست عقدا بمليار دولار على لارسن آند توبرو الهندية وإيماس ايه.ام.سي التي مقرها سنغافورة لتوسعة حقل الحصبة البحري للغاز عالي الكبريت.

وتأتي زيادة إنتاج الغاز في مقدمة أولويات السعودية. وتشكو شركات صناعية كثيرة من نقص يعرقل خطط التوسع بينما تحاول المملكة استخدام المزيد من الغاز في تشغيل محطات الكهرباء وتحلية المياه بدلا من استهلاك النفط الخام الذي تريد تصديره.

ويتضمن العمل في مشروع التوسعة بناء منصات وخطوط أنابيب حيث يغذي الحقل محطة الفاضلي للغاز وهي مجمع يتكلف ستة مليارات دولار سيتضمن وحدة لمعالجة الغاز وفصل الكبريت.

وهذا ثاني عقد كبير تفوز به الشركتان خلال الأشهر الماضية. وكانت إيماس وهي وحدة تابعة لإزرا هولدنغز تحالفت في 2015 مع شركة هندية للفوز بعقد طويل الأجل من أرامكو للعمل في منشآت بحرية.

وستغذي توسعة حقل الحصبة محطة الفاضلي التي أرست أرامكو عقد بنائها في 2015 بملياري قدم مكعبة قياسية يوميا من الغاز. وستحصل المحطة على 500 مليون قدم مكعبة قياسية أخرى من حقل الخرسانية البري.

ويغذي حقل الحصبة بالفعل محطة أخرى كبيرة للغاز هي محطة واسط. وقالت أرامكو في مارس/آذار إنها بدأت إنتاج الغاز الطبيعي من الحقل البري قبيل وصول الطلب المحلي إلى ذروته في فصل الصيف.

وقال مصدر في قطاع النفط والغاز، إن محطة واسط ستعمل بكامل طاقتها في يوليو/تموز حيث ستعالج 2.5 مليار قدم مكعبة قياسية يوميا من الغاز.