السعوديات يجربن القيادة قبل الانطلاق على الطرقات

معرض جديد للسيارات في الرياض يهدف إلى تعليم النساء وإتاحة الفرصة لهن للتعرف على ثقافة قيادة المركبات قبل أن يتمكن منها بأنفسهن ابتداء من يونيو.


%77 من السعوديات يخططن لقيادة السيارات هذا العام


%66 من السعوديات يردن الحصول على رخصة قيادة في 2018

الرياض - جربت نساء في الرياض الجلوس خلف عجلة القيادة في معرض جديد للسيارات يستهدف الإناث الأحد 13 مايو/أيار، أي قبل شهر من التصريح لهن بالانطلاق على طرق المملكة العربية السعودية بشكل قانوني.

وقال المعرض، الذي يحمل عنوان "بنكش"، إنه يهدف إلى تعليم النساء وإتاحة الفرصة لهن للتعرف على ثقافة قيادة السيارات قبل أن يتمكن من القيادة بأنفسهن ابتداء من يونيو/حزيران.

وفي مرسوم صدر في سبتمبر/أيلول، أمر الملك سلمان بوضع نهاية لحظر القيادة المفروض على النساء بحلول يونيو/حزيران. وكان ذلك الحظر يمثل تقليدا محافظا حد من قدرة المرأة على الحركة ورأى ناشطون في مجال حقوق الإنسان أنه رمز للقمع.

تجربة على قيادة السيارة للمرأة السعودية
معرض متخصص يستهدف النساء

ومُنحت الفرصة للنساء للدوران بالسيارات على مسار محكوم وخاضع للسيطرة خارج المعرض يرفقة معلمات يقمن بتوجيههن خلال هذه العملية.

واستُقبل المرسوم الملكي بحفاوة باعتباره دليلا على توجه تقدمي جديد في المملكة الإسلامية المحافظة.

وكان موقع تويتر قد أعلن في اليوم العالمي للمرأة أنّ 77 بالمئة من السعوديات يخططن لقيادة السيارات في 2018.

وقال بنجامين آمبن رئيس مبيعات تويتر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مقابلة نشرتها صحيفة "عكاظ" السعودية في مارس/آذار الماضي، إن "77% من السعوديات يخططن لقيادة السيارات هذا العام".

وأضاف آمبن، استنادا إلى دراسة أجراها موقع تويتر "أنّ 16 بالمئة من النساء اللواتي شملتهن الدراسة يحملن رخصة قيادة صالحة.

وأضاف أنّ 66 بالمئة من السعوديات يخططن للحصول على رخصة قيادة في 2018.