السراب: البحث عن الخلاص الفردي في مجتمع فوضوي

فوضى مزاجية تحكمها أنماط اجتماعية مختلفة

دمشق - أنهى المخرج مروان بركات عمليات تصوير مسلسل "السراب" عن نص الكاتبين حسن سامي يوسف ونجيب نصير.

ويروي المسلسل الذي تنتجه شركة "الجابري" للإنتاج والتوزيع الفني حكايات بسيطة يسلط من خلالها الضوء على حياة شخصيات تضيع في فوضى المجتمع رغم سعيها الدؤوب لرؤية مستقبل تجد لها فيه مكانا أفضل قبل أن تضيع الأيام والساعات دون هدف أو مغزى.

وأوضح مخرج العمل في مؤتمر صحفي عقد في دمشق أن مسلسل "السراب" يحاول بأسلوب بسيط ومعبر أن يحاكي في الكثير من تفاصيله شخصيات نعرفها ونشترك معها بالعديد من صفاتها وأحلامها وبحثها المستمر عن مستقبل أفضل مشيرا إلى أنه تم تصوير هذا العمل في 184 موقعا بمشاركة أكثر من 132 ممثلا وممثلة وسيجري خلال الأيام القادمة أعمال المونتاج عليه ليكون العمل جاهزاً للعرض في شهر رمضان المقبل.

كما أوضح بركات أن تغير اسم العمل من "أنفلونزا الطيور" إلى "السراب" تم بالاتفاق مع المؤلف ليعبر بصورة أوضح عما يدور في مجتمع تبدو فيه الفوضى حالة اجتماعية أو موروثا شعبيا ينجر خلاله جيل بعد جيل في دوامة من الأوهام التي تبقى على سجلات الأيام.

واخرج بركات العديد من المسلسلات السورية أبرزها "أحقاد خفية" و"أبناء القهر" و"سحابة صيف" و"عصر الجنون".

وبيّن الكاتب نجيب نصير أن العمل يرصد حياة شرائح مختلفة من المجتمع ويعكس في سرد بسيط واقع حياة الناس وسعيهم للخلاص الفردي في منظومة اجتماعية متشابكة تضيع فيها روح الجماعة وفكر المجتمع لينتج فوضى مزاجية تحكمها أنماط مختلفة من الشخصيات.

ويشارك في العمل نخبة من نجوم الدراما السورية منهم بسام كوسا وسلافة معمار ونسرين طافش مكسيم خليل وقيس الشيخ نجيب وسوسن أرشيد ونجلاء خمري وغيرهم.

وقالت رانية الجابري مديرة الشركة المنتجة للعمل إن اختيار الشركة للمسلسل يأتي من القناعة التامة بقدرته على الوصول إلى جميع شرائح المجتمع وملامسته هموم الناس وتفاصيل حياتهم اليومية التي تعكس بصورة أو بأخرى مشاكل مجتمع بأسره.

وأشار الفنان بسام كوسا إلى أهمية القضايا التي يتناولها المسلسل في إحداث التغيير الايجابي في المجتمع مبينا انه يجسد في هذا العمل شخصية أبو الخير التي تعيش معاناة في البحث عن مستقبل أسرته المشتتة وعمله الذي أودى بحياته إلى منحى لم يتوقعه يوما رغم الكثير من السيناريوهات التي رسمها في مخيلته.

وبيّنت الفنانة سلافة معمار التي تجسد شخصية صبحة في هذا العمل أنها وجدت في شخصيتها تفاصيل جديدة وأسلوب حياة يختلف كليا عن شخصيتها الحقيقية وهو ما دفعها لاختيار الدور مشيرة إلى أن صبحة هي الفتاة التي عرفها أبو الخير في مسلخ الدجاج حيث يعمل وارتبط مصيرها بمصيره في تراجيديا اجتماعية ثائرة.

وأبدت الفنانة نسرين طافش سعادتها للعودة إلى التمثيل من بوابة مسلسل السراب بعد انقطاع استمر لمدة عام مضيفة أنها تؤدي دور رنا وهي فتاة من أم روسية وأب سوري صادقة وجريئة لا تساير التكلف والنفاق الموجود في المجتمع على حساب شخصيتها وهي تنتمي لطبقة اجتماعية غنية تدخل في علاقة حب مع شاب فقير يؤدي دوره الفنان قيس الشيخ نجيب.

أما الفنانة الشابة أريج الزيات التي تؤدي دور عليا صديقة رنا فاعتبرت أنها تشكل الوجه الآخر لصديقتها رنا وتخالف عادات مجتمعها سرا حتى تبقى بمأمن من عواقبه.(سانا)