السد يريد العودة من ايران ببطاقة التأهل

السد لخطف بطاقة التأهل

دبي - تبدو مهمة السد القطري بطل 2011 صعبة عندما يحل ضيفا على فولاذ خوذستان الايراني الاربعاء في اياب الدور الثاني من دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

وكانت مباراة الذهاب في الدوحة الاسبوع الماضي انتهت صفر-صفر.

ولا شك ان مدرب السد، المغربي حسين عموتا، قد وضع الخطة المناسبة لخوض مباراة الاياب، خصوصا ان فريقه يعول على الاستمرار في هذه البطولة بعد اخفاقه محليا بضياع الدوري والكأس، علما بأنه وصل الى نصف نهائي كأس الامير.

ويبرز في صفوف السد عدد من اللاعبين القادرين على خطف بطاقة التأهل من خوذستان كالاسباني راوول غونزاليز والبرازيلي رودريغو تاباتا والجزائري نذير بلحاج والقطري خلفان ابراهيم.

السد كان تأهل بصعوبة بالغة الى الدور الثاني وانتظر حتى الجولة الاخيرة من منافسات الدور الاول لحجز بطاقته حيث حل ثانيا في المجموعة الرابعة برصيد 8 نقاط، بفارق نقطة خلف الهلال السعودي، ونقطة ايضا امام الاهلي الاماراتي وسيباهان اصفهان الايراني.

وتبادل السد الفوز مع الفريق الايراني في مجموعته، فتغلب عليه 3-1 ذهابا في الدوحة، وخسر برباعية نظيفة في اصفهان ايابا.

اما فولاذ، فتأهل الى الدور الثاني بعد احتلاله صدارة المجموعة الثانية بدون خسارة وبرصيد 14 نقطة، متقدما بفارق ست نقاط عن بونيودكور الاوزبكي والجيش القطري، وحل الفتح السعودي اخيرا في هذه المجموعة بنقطتين فقط.

وفي مواجهتي فولاذ مع الفريق القطري في مجموعته ضمن الدور الاول، كان التعادل السلبي سيد الموقف ذهابا في الدوحة، وفاز فولاذ ايايا 3-1 على ارضه.

يذكر ان السد هو الفريق القطري الوحيد المتبقي في البطولة بعد خروج لخويا والريان والجيش من الدور الاول.

وكان السد توج بطلا لدوري ابطال اسيا عام 2011 بفوزه في النهائي على شونبوك موتورز الكوري الجنوبي بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما في الوقت الاصلي والاضافي 2-2 في جيونجو.