السجن من خمس الى عشر سنوات على 79 اخوانيا في مصر

ميدان القائد ابراهيم شاهد على عنف الاخوان

القاهرة - قضت محكمة مصرية، الاربعاء، بالسجن لمدد من 5 الى 10 سنوات على 79 من انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي بعدما أدانتهم بالتورط في احداث عنف دامية وقعت في محافظة الاسكندرية شمال البلاد الصيف الماضي، حسبما افادت مصادر قضائية.

وقضت محكمة جنايات الاسكندرية بالسجن 10 سنوات على 11 متهما، و7 سنوات على 13 متهما، و5 سنوات على 55 متهما، كما برأت 7 آخرين في احداث عنف جرت بين مؤيدين لمرسي ومعارضين لهم في منطقة القائد ابراهيم في الاسكندرية في 26 تموز/يوليو الفائت.

وقالت المصادر ان المتهمين واجهوا اتهامات بالقتل والشروع في القتل وحيازة اسلحة نارية وترويع المواطنين في الاحداث التي خلفت 12 قتيلا.

كما واجهوا اتهامات بتعذيب 16 شخصا داخل مسجد القائد ابراهيم في ذلك اليوم، الذي شهد تظاهرات كبيرة مؤيدة لقائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي، المرشح الاوفر حظا في الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 و27 ايار/مايو.

وفي 3 ايار/مايو، قضت محكمة مصرية بالسجن عشر سنوات على 100 واثنين من انصار مرسي في احداث عنف وقعت في القاهرة الصيف الماضي.

ونهاية نيسان/ابريل، حكمت محكمة جنايات المنيا (جنوب) الاثنين بالاعدام على 683 من انصار مرسي بينهم المرشد العام لجماعة لاخوان المسلمين محمد بديع في احداث عنف في المنيا بعد جلستين سريعتين،

كما ثبتت المحكمة نفسها احكاما بالاعدام على 37 متهما اخرين في قضية منفصلة.

وعزل الجيش المصري مرسي في الثالث من تموز/يوليو اثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد.

ومنذ ذلك الحين، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصار مرسي خلفت نحو ألف و400 قتيل معظمهم من الاسلاميين، واعتقلت اكثر من 15 الف شخص اغلبيتهم الساحقة من جماعة الاخوان المسلمين، وصدر ضد المئات منهم احكام جماعية في محاكمات سريعة.