السجن عشر سنوات لمصري ادين بالسعي الى التجسس لصالح اسرائيل

توفيق خلف القضبان اثناء محاكمته

الاسكندرية (مصر) - اصدرت محكمة امن الدولة العليا طوارئ في الاسكندرية الاثنين حكما بالسجن عشر سنوات مع الاشغال الشاقة في حق مصري ادين بـ"السعي الى التجسس" لصالح اسرائيل.
وذكر ان رئيس محكمة امن الدولة العليا اصدر الحكم على مجدي انور محمد توفيق (52 عاما) وهو عاطل عن العمل بتهمة "السعي الى التجسس لصالح بلد اجنبي".
وقال محضر الاتهام ان توفيق كان يقدم نفسه على انه سفير فوق العادة برتبة وزير في وزارة الخارجية المصرية ويؤكد استعداده "للتعاون مع جهاز الاستخبارات الاسرائيلي" (الموساد).
وهو متهم بارسال رسائل بالفاكس الى قنصلية اسرائيل في الاسكندرية اكد فيها انه "يملك وثائق تتضمن معلومات مهمة حول النشاطات السياسية والدبلوماسية لمصر".
وقد احيل الى القضاء في نيسان/ابريل الماضي بعد بضعة اشهر من توقيفه.
وكان حكم في 23 آذار/مارس الماضي في القاهرة على المهندس المصري شريف الفيلالي بالسجن 15 عاما مع الاشغال الشاقة بعد ان ادين "بالتجسس لحساب اسرائيل".