السجن سبع سنوات لشهريار المصري

امرأة واحدة لا تكفي.. او على الاقل هذه وجهة نظر السويركي!

القاهرة - اصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة حكما بسجن رجل الاعمال رجب السويركي سبع سنوات مع الاشغال الشاقة بعد اتهامه بالتزوير للجمع بين خمس زوجات في وقت واحد وعقد قرانه على 29 فتاة قاصر و"مواقعة انثى بدون رضاها"، طبقا لما ذكره مصدر قضائي.
وافاد المصدر القضائي ان المأذون الشرعي احمد امين سيد سليم نال حكما بالسجن سنتين مع الاشغال الشاقة مع عزله من وظيفته طوال هذه الفترة في حين نال زميله سيد اسماعيل مدكور شهرا واحدا وغرامة قدرها 50 جنيها (10 دولارات تقريبا).
واضاف المصدر ان الاشقاء الثلاثة الذين اضيفوا الى لائحة المتهمين بتزوير وثائق الزواج وهم دينا وتامر ووليد شكري السيد حجاب نالوا ثلاث سنوات مع الاشغال الشاقة لكل منهم.
وحكمت المحكمة على والد احدى زوجات السويركي سيد سعد محمد بدفع 200 جنيه غرامة (50 دولار تقريبا).
واكد المصدر ان الاحكام قابلة للطعن امام محكمة النقض وليس للاستئناف.
وكانت وسائل الاعلام المصرية اطلقت على السويركي (51 عاما)، الذي اوقف في ايار/مايو الماضي، لقب "شهريار مصر" نظرا لاتهامه بعقد قرانه ولفترات قصيرة على 29 فتاة قاصر تقل اعمارهن عن 15 عاما بعد تزوير شهادات ميلادهن لتظهر انهن في سن 16 عاما، وهي السن القانونية للزواج في مصر.
وقالت الشرطة ان الرجل كان يبقى مع القاصرات لبضع ساعات او ايام قبل ان يطلب الطلاق ويقدم لهن مالا.
واتهم كذلك بالجمع بين 5 زوجات، كما عاد وتزوج احداهن بعد تطليقها ثلاث مرات.
والرجل الملتحي الذي يرتدي الجلابية البيضاء، يملك سلسلة متاجر "التوحيد والنور" التي تبيع الملابس باسعار مخفضة، والتي حققت نجاحا كبيرا في السوق المصري تحول معها السويركي الى احد اصحاب الملايين.