الزهار: حماس ستستولي على الضفة إذا انسحبت إسرائيل منها

مع من وضد من؟

غزة - قال قيادي كبير بحركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان مقاتلي الحركة الذين سيطروا على قطاع غزة في يونيو/حزيران سينتزعون السيطرة على الضفة الغربية اذا انسحبت اسرائيل منها.

وتناقضت تصريحات محمود الزهار مع تصريحات اسماعيل هنية رئيس الوزراء في حكومة الوحدة بقيادة حماس والتي أقالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد ان سيطرت الحركة على غزة.

وكان هنية قد ذكر في وقت سابق هذا الاسبوع أن حماس لا تعتزم تكرار ما حدث بغزة في الضفة الغربية المحتلة التي لا تزال حركة فتح بزعامة عباس تهيمن عليها.

وقال الزهار خلال تجمع لانصار حماس في مخيم جباليا للاجئين بشمال غزة "اسرائيل تقول ان الحزب الموجود في رام الله (فتح) يخدم مصلحة اسرائيل واذا خرجت اسرائيل من الضفة الغربية فان حماس ستستولي عليها وهذا الكلام صحيح".

واستولى مقاتلو حماس على قطاع غزة بعد أن تغلبوا على قوات عباس. وتسعى اسرائيل والولايات المتحدة لتعزيز عباس الذي أقال الحكومة التي تقودها حماس وشكل حكومة تسيير أعمال برئاسة سلام فياض في الضفة الغربية.

وأعلنت اسرائيل قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس "كيانا معاديا" وأغلقت حدودها مع القطاع الساحلي ولم تعد تسمح سوى بدخول المساعدات الانسانية.

وقال الزهار "نقول لمن في الضفة الغربية اعتبروا مما حدث في غزة" في اشارة الى الاقتتال الداخلي الذي أفضى الى سيطرة حماس على القطاع.

وسبق أن حذرت اسرائيل من أن حماس ستتمكن من السيطرة على الضفة الغربية اذا سحبت قواتها منها.