الزنجبيل يحارب الأمراض الطارئة والمزمنة

الزنجبيل يساهم في الوقاية من السرطان والزهايمر وهشاشة العظام وضعف الذاكرة ويكافح الغثيان والدوار وألم الدورة الشهرية.

واشنطن - يتميز الزنجبيل بمذاقه اللذيذ وتركيبته الغذائية عالية القيمة التي تساعد في علاج العديد من الأمراض الطارئة أو المزمنة.
ويحارب الزنجبيل الخلايا السرطانية ويجعلها تقوم بتدمير نفسها ذاتيا.
كما يساهم النبات المنتشر في أنحاء العالم في وقف مرض دوار الحركة، فعوضا عن تناول الأدوية لعلاج دوار البحر أو الدوخة الناجمة عن قيادة السيارة، يكفي تناول كمية صغيرة من الزنجبيل للتمتع بسفرة مريحة وآمنة.
ويخدر كوب واحد من شاي الزنجبيل الألم والوجع، كما يحفز الجسم على امتصاص المكملات الغذائية.
ويساعد على معالجة الاعتلالات التي تصيب الجيوب الأنفية وله قدرة كبيرة على الوقاية من الزهايمر وهشاشة العظام وضعف الذاكرة كما أنه يعزز القدرات المعرفية.
ويمثل الزنجبيل وصفة سحرية وطبيعية لمحاربة الغثيان المرتبط بالحمل كما أنه ينظم عمل الجهاز الهضمي.
ويمكن تناول الزنجبيل كمشروب ساخن أو كتوابل في وجبات الطعام، أو عن طريق كبسولات.
وشرب الزنجبيل بانتظام يعزز الشعور بالشبع ويحرق الدهون المتراكمة حول البطن كما ويخفض نسب الكولسترول في الدم ويقلص من مخاطر الفشل الكلوي.ويدخل الزنجبيل كمركب أساسي في العديد من الوصفات التجميلية ويعتبر وصفة طبيعية لتجميل البشرة وجعلها أكثر نضارة ونعومة، الى جانب الحفاظ على صحة الشعر ولمعانه وتجنب تقصفه.
ويساعد الزنجبيل على علاج حب الشباب والبثور والبقع، كما أنه يعمل على تنظيف البشرة وترطيبها وعلاج تصبغات البشرة.
ويفيد الزنجبيل في التخفيف من الألم المصاحب للدورة الشهرية ومحاربة تشنجات الرحم بالنسبة للفتاة.
ويستخدم الزنجبيل في المجال الغذائي كأحد التوابل الرئيسية التي تضيف نكهة مميزة إلى العديد من الأطباق الرئيسية والثانوية.