الزمن يدخل في حسابات فيسبوك لعرض التحديثات

المرور دون وضع اعجاب لا يعني عدم الاهتمام

واشنطن - كشفت عملاقة التواصل الاجتماعي فيسبوك مؤخرا عن طريقة جديدة في تحديد اولوية المنشورات التي تظهر على صفحة المستخدم الرئيسية.

وكانت فيسبوك تعتمد قبل التغيير الأخير على قيام المُستخدم بالإعجاب بالمنشورات أو إضافة التعليقات عليها لتحديد التحديثات والأخبار الأكثر جذبا للقارئ، غير انها بدأت الان في احتساب الوقت الذي يقضيه المتصفح في قراءة المقالات ضمن تطبيقها على الهواتف الذكية.

وتفطنت الشركة الاميركية الى ان بأن الكثيرين يهتمون بقراءة ومتابعة روابط أو تحديثات معينة دون القيام بالإعجاب أو التعليق عليها، ومن هنا يأتي اعتماد زمن القراءة كمؤشر إضافي على الاهتمام بنوعية المحتوى المعروض يُساعد فيسبوك في عرض التحديثات والروابط المشابهة والأكثر إثارة للاهتمام.

قالت فيسبوك أن هذه التغييرات لن تؤدي إلى أية تغييرات كبيرة بالنسبة للصفحات، ونوّهت بأن بعض الصفحات قد تشهد زيادةً طفيفةً في الظهور، بينما قد تشهد صفحاتٍ أخرى تراجعا طفيفا.

وتختبر شبكة التواصل الاجتماعي ايضا إضافة أقسام جديدة أسفل الصفحة الرئيسية للتطبيق تتيح للمستخدم الاطلاع على الأخبار فقط، كالأخبار العالمية وأخبار الرياضة وغير ذلك، في قسم خاص بكل منها بحيث يستطيع التبديل بينها وبين صفحته الرئيسية الخاصة بتحديثات الأصدقاء.

وظهرت الطريقة الجديدة لعرض الأخبار لدى بعض مستخدمي التطبيق على أندرويد، وقام البعض بمشاركة الشكل الجديد لصفحة الأخبار على شبكات التواصل الاجتماعي، وأكدت فيسبوك في تصريح لموقع ماشابل المعني بشؤون التقنية أنها تختبر الميزات الجديدة حاليا على عينة من المستخدمين.

وتظهر الأقسام الجديدة أسفل الشاشة الرئيسية على شكل تبويبات قابلة للتخصيص بحيث يستطيع المستخدم اختيار نوعية الأخبار التي يرغب بمتابعتها، في حين يبقى القسم الرئيسي هو قسم التحديثات التقليدي للخلاصات الإخبارية.

وأكد متحدث باسم فيسبوك أن الشركة تختبر هذه الميزة استجابة لرغبة المستخدمين بخيارات أكثر لمشاهدة المزيد من الأخبار المتعلقة بمواضيع محددة على فيسبوك، ولهذا فهي تعمل على تطوير خلاصات إخبارية لمن يريدون مشاهدة المزيد من المحتوى التابع لأشخاص أو صفحات اعتمادا على المواضيع التي يرغب المستخدم بمتابعتها.